"رغم كورونا" .. عساف: الاعتقالات السياسية لم تتوقف للحظة واحدة بالضفة

...
خليل عساف

رام الله/ جمال غيث:

أكد عضو لجنة الحريات في الضفة الغربية خليل عساف، أن الاعتقالات السياسية لم تتوقف للحظة واحدة في الضفة الغربية المحتلة.

وقال عساف لـ"فلسطين أون لاين": "إن الاعتقالات السياسية لم تتوقف رغم إصدار الرئيس محمود عباس مرسومًا رئاسيًّا بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، لمواجهة فيروس كورونا".

وأضاف: "إن اعتقال الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية فجر الجمعة، النائب السابق "خضر"، جاء بقرار سياسي بسبب كتاباته التي انتقد فيها موقف رئيس السلطة من إضراب الأطباء"، مشددًا على ضرورة وقف ملاحقة أصحاب الرأي الحر والكتاب.

وأوضح أن مواصلة الاعتقالات السياسي يأتي خدمة للاحتلال الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن اعتقال المناضلين والكتاب والشرفاء لم يزِدهم إلا قوة وعزيمة وسيواصلون تدوين ونشر انتقاداتهم وملاحظاتهم وآرائهم في محاولة لتصويب مسارهم.

وأشار إلى أنه "لا يجوز إرسال قوات من الأمن مدججة بالسلاح لاعتقال الكتاب والمناضلين والشرفاء من أبناء شعبنا الفلسطيني بعد منتصف الليل وترهيب أسرهم".

ودعا عساف، لوقف سياسة الاعتقال السياسي بكل أشكالها والتوحد في مواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية، والعمل على مواجهة انتشار فيروس "كورونا" (كوفيد 19) في الأراضي المحتلة.