أمير قطر يبلغ هنية تخصيص مبلغ 2 مليون دولار للأضرار في النصيرات

...
تميم بن حمد وإسماعيل هنية (أرشيف)

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية  "حماس" إسماعيل هنية، قبل قليل، اتصالًا هاتفيًا مع أمير دولة قطر الشقيقة الشيخ تميم بن حمد، وذلك في أعقاب الحادث المأساوي الأليم الذي وقع اليوم في مخيم النصيرات، شارحًا له الأضرار التي خلفها الحريق الواسع، واستعرض حجم المأساة التي حلّت، وما وقع من شهداء ومصابين.

وأورد موقع حركة "حماس"، في تصريح مقتضب، أن أمير قطر أبلغ  رئيس الحركة تخصيص مبلغ 2 مليون دولار للأضرار الناجمة عن الحادث.

وأعرب هنية عن عظيم الشكر والامتنان لسمو الأمير وتقديره لهذه اللفتة الإنسانية الكريمة التي تُضاف إلى سجل قطر المشرف بالوقوف إلى جانب شعبنا عامة وقطاع غزة خاصة.

وكان هنية ألقى، اللية، كلمة عبر فيها عن حزنه العميق للحادث الأليم الذي وقع في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وأودى بحياة 10 مواطنين وإصابة العشرات.

وأعلن عن مساعدة عاجلة مقدمة من قيادة حركة "حماس" مقدارها (300 ألف دولار) للمتضررين وأهالي الشهداء والجرحى.

واعتبر هنية أن هذه المأساة هي واحدة من تداعيات الحصار الذي مضى عليه أكثر من 13 عاما، برًا وبحرًا وجوًا، وهو ما حرم وزارة الداخلية وجهاز الدفاع المدني، من الكثير من الإمكانيات اللازمة لمثل هذه الوقائع والأحداث.

واستدرك هنية من أنه رغم ذلك، فإن الشرطة ورجال الدفاع المدني والأطباء والمستشفيات لم يتوانوا جميعاً وبكل ما أوتوا من قوة وإرادة وصلابة لكي يضعوا حداً لهذا الحريق، ويوقفوا استمرار المأساة.

وتوفي 10 مواطنين، بينهم 3 سيدات، و4 أطفال و3رجال، وأصيب العشرات عقب اندلاع حريق في مخبز بسوق مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، عصر اليوم.

وأعلنت وزارة الصحة عن وصول 58 إصابة مختلفة إلى مستشفى شهداء الأقصى ومجمع الشفاء الطبي ومستشفى ناصر بالقطاع، جراء الحريق، منها 35 إصابة بين طفيفة ومتوسطة و14 إصابة حرجة و9 إصابات خطيرة، ووفاة 10 مواطنين بينهم 3 سيدات و4أطفال و3رجال، جراء الحريق.

 

المصدر / فلسطين أون لاين