الصحة برام الله: إصابة 7 مواطنين بفيروس "كورونا" في بيت لحم

...

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في رم الله، اليوم الخميس، عن وجود 7 حالات مصابة بفيروس "كورونا" في بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزيرة الصحة مي الكيلة في تصريح صحفي، إن الفحوصات أثبت إصابة 7 عاملين في أحد فنادق بيت لحم، وهم في رهن الحجر الصحي.

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة برام الله، حالة الطوارئ في محافظة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بعد الاشتباه بوقوع إصابات بفايروس كورونا.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن "هناك عددا من الحالات المشتبه بإصابتها بفايروس كورونا، بين عدد من الموظفين في أحد فنادق محافظة بيت لحم". 

وأضافت، إنه تم "أخذ الفحوصات اللازمة، وبانتظار النتائج". وقررت الوزارة إغلاق المساجد والكنائس والمؤسسات التعليمية، في بيت لحم، لمدة 14 يوما.

كما أعلنت عن وقف استقبال كافة المجموعات السياحية، وإلغاء الحجوزات الفندقية، في المدينة. وقالت الوزارة إنها حوّلت أحد فنادق مدينة بيت لحم، مقرا للحجر الصحي.

ودعت الوزارة، المواطنين الى الهدوء وضبط النفس، وانتظار تعليمات وزارة الصحة الإجرائية والاحترازية .

وفي ذات السياق، أعلنت الطوائف المسيحية، إغلاق كنيسة المهد، في مدينة بيت لحم، استجابة لقرار وزارة الصحة.

وتعتبر الكنيسة، من أبزر الأماكن المقدسة للمسيحيين حول العالم، حيث يعتقد أنها أقيمت في المكان الذي شهد ولادة السيد المسيح عليه السلام، ويؤمها الكثير من السياح.

وظهر الفيروس، لأول مرة، في مدينة ووهان وسط الصين، في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، وانتشر لاحقًا في 71 دولة، بينها 13 دولة عربية، ما تسبب في حالة رعب تسود العالم أجمع.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس القاتل.
 

المصدر / فلسطين أون لاين