نتنياهو: "خطة ترامب هي فرصة القرن لنا"

...
(أرشيف)

عدَّ رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي -المنتهية ولايته- بنيامين نتنياهو، الإثنين، صفقة "ترامب -نتنياهو" التصفوية، يمثابة  "فرصة القرن لـ(إسرائيل)" التي ستفرض سيادتها على الأراضي التي قضت خطة التسوية الأمريكية بضمها إليها.

وقال نتنياهو في تصريحات متلفزة، تم بثها في مؤتمر اللوبي الأمريكي المؤيد لـ(إسرائيل)،  أن "الولايات المتحدة ستعترف  بتلك الإجراءات التي من شأنها أن تُغير (خارطة الدولة) ومستقبلها على النحو الجيد".

وأضاف أن "(إسرائيل) ستبقي الباب مفتوحا أمام التوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين وأنها على استعداد لخوض التفاوض معهم على أساس صفقة  القرن دومًا".

وخلال مؤتمر آيباك أعلن رئيس صربيا ألكسندر ووتشيتش أن بلاده على موعد مع افتتاح مكتب تجارة رسمي في القدس المحتلة.

كما أعلن زعيم الكونغو فليكس تشيسيكيدي تعيين سفيرًا لبلاده في (إسرائيل) خلال الأيام القلائل المقبلة.

صفقة "ترامب -نتنياهو" التصفوية، هي خطة تسوية أمريكية أعدها مستشارو الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لتحقيق "التسوية" بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتضمن الخطة استمرار السيطرة الإسرائيلية على معظم الضفة الغربية التي احتلتها (إسرائيل) عام 1967، وضم الكتل الاستيطانية الضخمة في الضفة إلى (دولة) الاحتلال وبقاء مدينة القدس موحدة وتحت "السيادة الإسرائيلية"، بينما رفض الفلسطينيون الخطة وتعهدوا بإسقاطها.

المصدر / فلسطين أون لاين