حماس و"الأحرار": "الفجر العظيم" تعكس مواجهة شعبنا للتهويد

...
تواصل حملة "الفجر العظيم" بالأقصى ومساجد فلسطين لمواجهة مخططات الاحتلال التهويدية

أكدت حركتا حماس، والأحرار، أن مواصلة الجماهير الفلسطينية بالمشاركة في حملة "الفجر العظيم" تعكس إصرارها المتعاظم على مواجهة مشاريع التهويد والوقوف في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، إن مشاركة جماهير شعبنا في حملة "الفجر العظيم" في المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي ومساجد فلسطين المحتلة، تعكس الإصرار المتعاظم لدى شعبنا لمواجهة مشاريع التهويد، واستعداده للتضحية للمحافظة على مقدساته.

وأضاف قاسم في تصريح صحفي اليوم، أن مشاركة الجماهير في "الفجر العظيم" رغم كل محاولات الاحتلال لمنعهم، يؤكد عجز كل أساليب المحتل في وقف نضال شعبنا، أو منعه من مواصلة كفاحه من أجل استرداد حريته وأرضه.

واعتبرت حركة الأحرار حملة "الفجر العظيم" تعبيرا عن إرادة شعبنا الصلبة القوية في مواجهة عدوان الاحتلال وحماية المقدسات وإسقاط الصفقات التآمرية.

وأكدت الأحرار في بيان لها اليوم، أن مشاركة الآلاف في حملة "الفجر العظيم" رغم المعيقات وإجراءات الاحتلال تدلل على أن شعبنا قادر بوحدته وعزيمته وتمسكه بحقوقه ومقاومته على حماية قضيته وإفشال المؤامرات ومخططات التهويد والتطهير.

ودعت أبناء الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية المحتلتين للحفاظ على استمرار المشاركة في حملة "الفجر العظيم" لما تحمل من رسالة تحدٍّ للاحتلال، وتأكيد على الالتفاف والتمسك بالمقدسات وخاصة المسجد الأقصى.

المصدر / فلسطين أون لاين