"القصف بالقصف".. المقاومة تستأنف ردها على عدوان الاحتلال

...
صورة أرشيفية

غزة/ فلسطين أون لاين:

أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، استئناف ردها على عدونا الاحتلال الإسرائيلي، " تأكيداً على معادلة القصف بالقصف".

وقال أبو حمزة الناطق العسكري باسم السرايا في تغريدات له: "كنا قد أعلنا إنهاء ردنا العسكري على جريمتي الاغتيال في خانيونس ودمشق ولكن العدو لم يلتزم وقصف مواقعنا ومقاتلينا".

وأضاف: "لذلك نعلن أننا قمنا بالرد تأكيداً على معادلة القصف بالقصف ونقول للعدو لا تختبرنا وسنرسخ معادلة الرد بالرد ولن تخيفنا تهديداتكم".

وتابع: "إن أي فعل مقاوم في أي وقت وأي مكان وتحت أي ظرف أو تعقيد سياسي هو فعل مشروع ويحظى بإسناد شعبي وإجماع مقاوم".

وشدد على أنه "لنا الفخر أن نقدم دمائنا ليعيش شعبنا وأمتنا بعزة وكرامة"، مضيفاً: "كل من يراهن على كسر المقاومة من قادة الكيان عبر العدوان والإرهاب سيخسر مستقبله السياسي، وتهديدات قادة الكيان لن تجلب الأمن للمستوطنين".

من جهتها، أعلنت كتائب المقاومة الوطنية قصفها مستوطنات الاحتلال بصاروخين، "في إطار الرد على عدوان الاحتلال المتواصل على شعبنا".

وقصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، موقعا للمقاومة الفلسطينية جنوبي مدينة غزة، دون أن يسحل وقوع إصابات في الأرواح.

وقال مصادر محلية، إن طائرات استطلاع إسرائيلية "بدون طيار"، وحربية من نوع "اف 16" أطلقت مساء اليوم عددا من الصواريخ تجاه موقع "براق" تابع للمقاومة الفلسطينية جنوبي مدينة غزة.

وأضافت أن القصف لم يسفر عن وقوع إصابات في الأرواح إلا أن أضرارا كبيرة لحقت في الموقع ومنازل المواطنين والمؤسسات القريبة منه.

وأفادت مصادر محلية إن طائرات الاحتلال قصفت دراجة نارية في حي الزيتون بغزة ما أدى لإصابة مواطن بجروح، في حين أطلقت ما لا يقل عن 9 صواريخ على موقع لسرايا القدس جنوب غزة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر: إن طواقمها نقلت إصابة جراء استهداف صاروخي لمواطن يستقل دراجة نارية شرق قطاع غزة.

وقصفت طائرات الاحتلال استراحة -مساء اليوم- غرب مدينة غزة.

وكانت وسائل إعلام عبرية، أفادت مساء اليوم، بتجدد إطلاق الصواريخ من قطاع غزة تجاه البلدات والمستوطنات الإسرائيلية القريبة، وبينها نتيفوت وعسقلان، دون وقوع إصابات.