الاتحاد الأوروبي: البناء الاستيطاني الجديد يُلحق ضررًا كبيرًا بحل الدولتين

...
صورة أرشيفية

قال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل إن إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن قرار وشيك بشأن بناء استيطاني في "جفعات همتوس" و"هار حوما" في شرقي القدس المحتلة، من شأنه أن يُلحق ضرراً كبيراً بحل الدولتين.

وأضاف بوريل في بيان له، اليوم، "أن مثل هذه الخطوات من شأنها أن تقطع التواصل الجغرافي والإقليمي بين القدس وبيت لحم، وتعزل المجتمعات الفلسطينية التي تعيش في هذه المناطق، وتهدد إمكانية استمرار حل الدولتين، مع جعل القدس عاصمة للدولتين".

وتابع أن "المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي، وأن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بأي تغييرات في حدود ما قبل عام 1967، بما في ذلك ما يتعلق بالقدس، بخلاف تلك التي اتفق عليها الطرفان".

ودعا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي "(إسرائيل) إلى إعادة النظر في هذه الخطط".

وأول من أمس، كشفت وسائل إعلام عبرية النقاب عن طرح رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو مناقصات لبناء نحو 1000 وحدة استيطانية جديدة بمدينة القدس المحتلة.