حماس تحمّل الاحتلال تبعات "جريمته البشعة" شرق خانيونس

...
غزة - فلسطين أون لاين:

 

حمّلت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الاحتلال الإسرائيلي  تبعات "جريمته البشعة" التي وقعت بحق شاب فلسطيني أعزل على تخوم قطاع غزة.

وقال الناطق باسم الحركة ، فوزي برهوم، في تصريح صحفي له  الأحد: "إن تعمد الاحتلال قتل الشاب الأعزل والتنكيل بجثته تحت سمع وبصر العالم أجمع جريمة بشعة تضاف إلى سجل جرائمه الأسود بحق الشعب الفلسطيني على طول الوطن وعرضه وبحق أهل غزة المحاصرين، وهو - الاحتلال- يتحمل تبعات هذه الجريمة".

ووصف ما يقوم به الاحتلال تجاه الشعب الفلسطيني بأنه  "سياسة فاشية خطيرة" جعلته يتجرأ على الدم والإنسان الفلسطيني و"يمعن في جرائمه بحق الثائرين في وجه الظلم والقهر والعدوان والحصار".

وبين أن الاحتلال يريد من ذلك "تخويف الفلسطينيين وكسر إرادتهم وثنيهم عن مواصلة مشوارهم النضالي والكفاحي ضد الاحتلال وسياساته وجرائمه".

وأكد القيادي في "حماس" أن هذه الجرائم والانتهاكات "لن تجعل الشعب الفلسطيني يستكين أو يرضخ ولن تكسر إرادته، بل ستزيده قوة وثباتا وتمسكا بأرضه وبحقوقه".

وأوضح: أن "مثل هذه الجرائم ستجعل الشعب أكثر إصرارًا على مقاومة المحتل وبكافة السبل والأدوات وأشكال المقاومة دفاعًا عن حقوقه وثوابته وبكل ما يملك من قوة، مهما بلغت التضحيات".