حاخام إسرائيلي في ضيافة العاهل السعودي

...
جانب من اللقاء

أعلنت وزارة الخارجية في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز استقبل للمرة الأولى في قصره بالعاصمة الرياض، اليوم، وفدا متعدد الأديان يضم حاخاما إسرائيليا.

وقالت الوزارة، عبر حسابها على "تويتر": "لأول مرة يستقبل العاهل سلمان ملك السعودية وفدا متعدد الأديان في قصره من ضمنه الحاخام اليهودي دافيد روزين في نطاق المساعي الحميدة لبناء جسور التسامح بين مختلف الأديان" وفق تعبيرها.

"روزين" هو حاخام بريطاني إسرائيلي، ويزور المملكة حاليا ضمن وفد لـ"مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات"، حيث يعد عضوا في مجلس إدارة المركز، وفق الموقع الإلكتروني للأخير.

وأكدت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" أن العاهل سلمان استقبل الأمين العام للمركز المذكور فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، وأعضاء مجلس إدارة المركز من مختلف القيادات الدينية في عدد من الدول.

ولم تحدد الوكالة أسماء الشخصيات الزائرة.

وأضافت أن العاهل السعودي رحب بأعضاء الوفد، الذين يعقدون اجتماع مجلسهم الأول في الرياض، مؤكدا على "أهمية المركز ودوره في ترسيخ مبادئ الحوار والتعايش بين أتباع الأديان والثقافات، وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال والتسامح، ومكافحة كل أشكال التطرف والإرهاب".

وجرى اللقاء بحضور عدد من كبار المسؤولين السعوديين، بينهم وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان.

والإثنين الماضي، أعلن نتنياهو أن (إسرائيل) تقيم علاقات "سرية" مع دول عربية وإسلامية، عدا 3 منها فقط.

وقال نتنياهو، في كلمة خلال مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية بالقدس الغربية: "أطوّر علاقات مع دول عربية وإسلامية، وأستطيع أن أقول لكم إن دولة واحدة أو دولتين أو ثلاثًا منها فقط لا تقيم معنا علاقات تتعزز باستمرار".

المصدر / القدس المحتلة/ الأناضول: