الاحتلال يعلن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية شرق القدس المحتلة

...
وحدات استيطانية مقامة على أراضي المواطنين في القدس (أرشيف)

كشف رئيس حكومة الاحتلال  بنيامين نتنياهو، النقاب، الخميس، عن خطط لبناء 5200 وحدة استيطانية جديدة، شرق القدس.

وأشار إلى أن 2200 منها ستقام في مستوطنة "هارحوماه"، المقامة على أراضي جبل أبو غنيم، إضافة إلى 3000 وحدة استيطانية في مستوطنة "جفعات همتوس".

وتقع مستوطني "جفعات همتوس"، و"هارحوماه" جنوبي مدينة القدس.

وقال نتنياهو خلال زيارة الى مستوطنة "هار حوماه"، إن حكومته بصدد رفع كل القيود أمام البناء في مستوطنة غفعات همتوس.

وأضاف، "نحن نبني 3000 وحدة سكنية (في حي غفعات همتوس) لصالح السكان اليهود، ويجب الإشارة كذلك إلى أن 1000 وحدة سكنية منها ستُطرح فورًا على السوق خلال الأيام القليلة المقبلة".

وبشأن مستوطنة "هار حوماه" قال نتنياهو "أعلن اليوم عن إقامة حي هار حوماه، حيث سنقيم فيه 2200 وحدة سكنية من أجل إسكان حوالي 12 ألف شخص إضافيين، ليبلغ عدد سكان هار حوما قرابة 50 ألف نسمة، أي ما يعادل مجموع سكان مدينة متوسطة الحجم في إسرائيل، فقط في هذا الحي هنا".

ولفت نتنياهو إن المستوطنة أقيمت خلال رئاسته للحكومة في العام 1997 وإنه يوجد الآن 40 ألف مستوطن فيها.

وأضاف إن الوحدات الاستيطانية الجديدة ستزيد أعداد المستوطنين في المستوطنة بنحو 10 آلاف مستوطن.

وأضاف نتنياهو "قد أنجزنا ذلك رغم اعتراضات دولية شديدة، إذ تخطينا كافة العقبات لننجز هذا المشروع، فشاهدوا الإنجازات التي حققناها في القدس".

وتابع "إننا نربط أطراف القدس ببعضها البعض ونوصل كافة أقسام القدس الموحدة ".

ويأتي القرار قبل أقل من أسبوعين على الانتخابات الإٍسرائيلية المقررة في الثاني من مارس/آذار المقبل.

ويعتبر المجتمع الدولي أن الاستيطان في أراضي الضفة الغربية المحتلة، بما فيها شرق القدس غير شرعي.

المصدر / الناصرة/ فلسطين أون لاين: