الحية: عهدنا مع شعبنا المضي على طريق الشهداء حتى التحرير

...
غزة/ طلال النبيه:

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، إن انطلاق حملة "الوفاء لعوائل الشهداء" من بيوت الشهداء القادة، تؤكد على وحدة الدم والموقف الفلسطيني المقاوم للاحتلال الإسرائيلي.

وأكد الحية، خلال مشاركته في انطلاق الحملة من بيت الشهيد أحمد الجعبري، أن عهد حركة حماس والمقاومة الفلسطينية مع الشهداء وعوائلهم، المضي على ذات الطريق وذات الشوكة حتى التحرير ودحر الاحتلال.

وبدأت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة اليوم السبت حملة زيارات لأكثر من 10 آلاف من عوائل الشهداء من جميع الأطياف والفصائل الفلسطينية، ضمن مشروع الوفاء لشهداء فلسطين.

وأضاف الحية: "هذه الحملة على مستوى قطاع غزة، هي لمسة وفاء لعوائل شهدائنا الأبرار، الذي استشهدوا في الانتفاضتين الأولى والثانية، ثم مسيرات العودة وكسر الحصار".

وأردف بالقول: "شعبنا العظيم بعوائله الكريمة وأهلهم هم الثابتون والمرابطون الذين ما خذلوا شعبهم ولا خذلوا مقاومتهم"، مؤكداً أن انطلاق الحملة هو "وفاء من حماس وانتماءها للشعب العظيم".

وشدد على أن الشعب الفلسطيني "يستحق منا كل جهد على طريق العودة والتحرير لأقصانا ولفلسطين".

وأشار إلى أن الحملة انطلقت في مدينة رفح من  بيت الشهيد القائد فتحي الشقاقي، وقادة الفصائل في محافظات القطاع، لتؤكد على وحدة الدم والهدف والمصير.

وختم الحية حديثه بالقول: "نقول لهؤلاء القادة والشهداء بأننا نسير على طريقهم، ونتنسم خطاهم، وعهدنا معهم ومع شهداءنا جميعاً أن نمضي على ذات الطريق وذات الشوكة حتى التحرير ودحر الاحتلال".