خطيب الأقصى يدعو لأوسع مشاركة بحملة "الفجر العظيم"

...
صورة أرشيفية

دعا خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، إلى أوسع مشاركة في حملة "الفجر العظيم" عبر صلاة الفجر غدا الجمعة في المسجد الأقصى وفي سائر المساجد بالأراضي الفلسطينية.

ونوه صبري في تصريحات صحفية إلى ضرورة المشاركة في صلاة الفجر من قبل كافة الفلسطينيين في الضفة الغربية والداخل المحتل، مشددا على أنه واجب يقع على عاتق المقدسيين الذي يحملون المسؤولية الأعظم تجاه المسجد الأقصى، كونهم الأمناء على المقدسات.

واعتبر أن حملة الفجر العظيم تغيظ الاحتلال بشدة، لأنها تنبه الجميع إلى ضرورة العمل على حماية المقدسات الإسلامية.

وأضاف صبري: "نفخر بكل مبادر يسعى لترغيب المصلين وزيادة أعدادهم، ونسأل المولى عز وجل بأن يكرمهم بالأجر والثواب".

وطالب الأمة العربية والإسلامية بضرورة مساندة الفلسطينيين وإعمار المساجد كافة بالمصلين بنية نصرة المسجد الأقصى المبارك.

ومنذ أكثر من ثلاثة شهور بدأت حملة الفجر العظيم بالدعوة إلى الاحتشاد في صلاة فجر يوم الجمعة بالمسجدين الأقصى والإبراهيمي في الضفة الغربية المحتلة، إلى أن توسعت لتشمل مشاركة جميع المساجد في الأراضي الفلسطينية، ولحق بها عدد من الدول العربية والإسلامية.

وأعربت سلطات الاحتلال عن غضبها من الدعوات للاحتشاد في صلاة الفجر، ما جعلها تشن حملة اعتقالات تركزت ضد المقدسيين، إضافة إلى إصدارها قرارات بإبعاد العشرات منهم عن المسجد الأقصى.

وتخلل أداء الآلاف من المصلين لصلاة الفجر بالمسجد الأقصى خلال أيام الجمعة الماضية اقتحام جنود الاحتلال للمسجد والاعتداء على المصلين، وسط استنفار أمني مشدد، ما أدى لوقوع عدد من الإصابات بصفوف المصلين.

ولم تؤثر إجراءات الاحتلال القمعية على تلبية المصلين لدعوات الحملة، فاستمر حضورهم لصلاة الفجر كل جمعة بأعداد غفيرة أكثر.

المصدر / القدس المحتلة - فلسطين أون لاين