أجهزة السلطة في الضفة تعتقل مواطنين على خلفية سياسية

...
عناصر من أمن السلطة يعتقلون مواطنا في الضفة (أرشيف)

تواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية حملة ملاحقاتها الأمنية بحق المواطنين على خلفية سياسية، واعتقلت اثنين بينهما أسير محرر وفشلت في اعتقال ثالث.

ففي طولكرم، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر أرقم هرشة على إثر مشاركته في تشييع جثمان الشهيد بدر هرشة.

وفي الخليل، اعتقلت المخابرات العامة الشاب صهيب الجنيدي بعد مداهمة مكان عمله مساء أمس، فيما مدد الأمن الوقائي اعتقال الأستاذ أمين الدرابيع لمدة 7 أيام علما أنه معتقل لديه منذ 7 أيام.

واقتحمت المخابرات العامة في الخليل منزل الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق د. غانم ازريقات وفتشته بصورة همجية بزعم البحث عن نجله سعيد بناء على إخبارية بتواجده في المنزل رغم أنه كان على رأس عمله في قسم الأشعة في مستشفى الهلال.

وفي سياق متصل، مددت المخابرات العامة في رام الله اعتقال الأسير المحرر والمعتقل السياسي لعدة مرات صائب أبو سليم لمدة 15 يوما علما أنه معتقل منذ 5 أيام، كما رفضت مخابرات بيت لحم تنفيذ قرار المحكمة بالإفراج عن المعتقل السياسي لديها هاشم حجاجلة علما أنه معتقل منذ 19 يوما وقد تعرض خلالها للشبح والتعذيب الشديد.

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال عبيدة ابو عليا، إيهاب ابو عليا، وطلحة أبو عليا من قرية المغير برام الله منذ أسبوع تعرضوا خلاله للتعذيب والشبح وسوء المعاملة.

كما تعقد محكمة صلح قلقيلية يوم الاربعاء القادم محكمة غيابية للأسيرة لدى الاحتلال حاليا الاء بشير، وهي الجلسة القضائية الثانية بعد اعتقالها لدى الاحتلال على ذات التهم التي حوكمت عليها لدى السلطة.

المصدر / رام الله/ فلسطين أون لاين: