"قضى" بسجنه 28 شهراً

حماس تدين قرار الاحتلال بحق الشيخ صلاح وتعدُّ عنصرياً

...
القدس المحتلة – فلسطين أون لاين:

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة "القرار" الصادر عن ما يسمى "محكمة" الصلح التابعة للاحتلال الإسرائيلي بحق شيخ الأقصى رائد صلاح، وعدَّته قراراً يعكس عقلية الاحتلال العنصرية.

وأصدرت "محكمة" صلح الاحتلال الإسرائيلي في حيفا صباح الإثنين قراراً بسجن رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح 28 شهرًا.

واعتبرت حركة حماس في تصريح صحفي الإثنين، هذه القرارات والإجراءات الإسرائيلية بمثابة استهداف لكل الأصوات الوطنية الحرة المدافعة عن الشعب الفلسطيني والقدس والمسجد الأقصى في مواجهة المخططات والمشاريع الإسرائيلية كافة التي تستهدف القدس والأقصى.

وبيّنت أن هذه الإجراءات تعكس العقلية العنصرية المتطرفة التي تحكم عمل مؤسسات الاحتلال، وفي مقدمتها "المحاكم والقضاء" الإسرائيلي.

وأكدت أن مثل هذه القرارات الظالمة التي طالت شيخ الأقصى وكثيرًا من أبناء الشعب الفلسطيني لا سيما أهل القدس والضفة والداخل المحتل والمرابطين والمرابطات في باحات الأقصى، لن توقف مسيرة نضاله .

وشددت على أن هذه القرارات ستشكل حافزًا لكل أبناء الشعب الفلسطيني بالاستمرار في الطرق الإبداعية والأشكال الكفاحية في مواجهة الاحتلال ومشاريعه ومخططاته.