الاحتلال يعتقل 16 مواطناً من الضفة الغربية والقدس

...
رام الله – فلسطين أون لاين:

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، 16 مواطنًا فلسطينيًا؛ بينهم أطفال وأسرى محررون، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال، أعادت اعتقال الأسير المحرر ساجد عبد اللطيف مليطات بعد اقتحام منزله في المنطقة الصناعية شرق بيت فوريك شرقي مدينة نابلس، عقب تخريب محتويات المنزل.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت كلًا من؛ براء إياد حماد وعقيد نوفل من مدينة قلقيلية، بالإضافة لاعتقال الشابين أيمن ومنتصر القيسي، وهما نجلا الأسير المحرر نواف القيسي من مخيم العزة للاجئين شمال بيت لحم.

كما طالت الاعتقالات الإسرائيلية كلًا من؛ جمال النطاح من بلدة إذنا غربي الخليل، وعائد حازم الهيموني من مدينة الخليل، ومحمد كامل سليم الشروف من بلدة نوبا شمال غربي المدينة، عقب دهم منازلهم وتفتيشها.

وأشارت مصادر محلية إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت المحامي هاني ماهر شرف من بلدة عرابة جنوب غربي جنين على حاجز "زعترة" العسكري جنوبي نابلس، أثناء عودته من مدينة رام الله.

وأضافت أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر علي محمد كميل، عقب دهم منزله في بلدة قباطية جنوبي جنين.
 

بدوره، أفاد مركز "معلومات وادي حلوة" إن قوات الاحتلال اعتقلت 6 فلسطينيين من القدس، وهم؛ الفتية: محمد الرازم، أكرم عفانة، وإبراهيم غيث من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، والشابين منتصر أبو غنام ومحمد أبو جمعة من بلدة الطور شرقي القدس، وصلاح الرازم من البلدة القديمة.

وأمّنت قوات الاحتلال الحماية لمئات المستوطنين اليهود، خلال اقتحامهم المقامات والأضرحة والمقابر التاريخية والإسلامية في قرية عورتا إلى الجنوب من نابلس، وتأدية طقوس تلمودية فيها.

وصباح اليوم، أغلقت قوات الاحتلال مداخل قرى وبلدات غربي رام الله؛ دير نظام وعابود ودير أبو مشعل، بالبوابات الحديدية.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أغلقت القرى الثلاث، وأعاقت حركة سكانها، ما دفعهم لسلوك طرق فرعية وعرة وطويلة.

ونوهت إلى أن الاحتلال أغلق المدخل الغربي لبلدة شقبا وحاجز "العنب" العسكري غربي رام الله، ومنع المواطنين من التنقل عبرها.