آلاف الأردنيون يهتفون أمام السفارة الأمريكية: "صفقة القرن رح تنداس"

...
جانب من التظاهرة في عمّان اليوم


خرجت عقب صلاة الجمعة، مسيرة حاشدة في مخيم الحسين وسط العاصمة الأردنية عمان، رفضا لـ "صفقة القرن".

وندد المشاركون في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية في المخيم، بالإعلان الأميركي عن تفاصيل الصفقة، ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

ولم تمنع الأمطار الغزيرة المشاركين من إتمام الاحتجاج، وسط تواجد أمني كثيف.

وهتف المشاركون "حلو عنا حلو عنا.. هذا الوطن كله النا"، و"يا هالناس يا هالناس.. صفقة القرن رح تنداس"، وغيرها من العبارات، فيما رفعوا لافتات كتب عليها: "القدس أمانة.. أشعلها ثورة"، و"وادي الأردن للأردنيين.. مش للصهاينة الغاصبين"، فيما أحرقوا العلمين الأمريكي والإسرائيلي تعبيرا على غضبهم تجاه الصفقة المنحازة بشكل سافر للاحتلال.

وجاءت الوقفة ضمن الفعاليات للجمعة الثانية على التوالي بدعوة من التحالف الوطني لمجابهة "صفقة القرن"، ومشاركة الحركية الإسلامية والحراكات الشعبية والشبابية.

وقال حسن رباح أحد المشاركين "إننا متمسكون بالحق الفلسطيني وفي مقدمته حق العودة"، مؤكدا أن "مشاريع المؤامرة على شعبنا لن تمر"، فيما قال أبو شادي الوحيدي، "نعبر عن رفضنا لهذه الصفقة، وجئنا لنؤكد لترمب ونتنياهو، أنها لن تمر ما دام الشعب الفلسطيني يناضل وسيتصدى لكل المشاريع التصفوية".

ورفع المشاركون العلمين الأردني والفلسطيني، ورددوا الهتافات المنددة بالصفقة وبالاحتلال الإسرائيلي، والداعية لنصرة فلسطين والقدس، ووحدة المصير بين الأردن وفلسطين.

وأكدوا أن هذه القرارات لن تغير شيئا على أرض الواقع، كما القرارات الأميركية السابقة، وستبقى القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين.


-24653435.jpeg

 

المصدر / عمّان/ فلسطين أون لاين: