مبعوث أممي: المفاوضات السياسية حول ليبيا تنطلق في 26 فبراير

...
غسان سلامة

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، الخميس، إن المفاوضات السياسية الرامية لوقف إطلاق النار في ليبيا تنطلق يوم 26 فبراير/ شباط بمدينة جنيف السويسرية.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده سلامة، في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، حول اجتماعات اللجنة العسكرية (5+5) التي انطلقت الإثنين الماضي في سويسرا.
وأعرب سلامة عن أمله في أن تخرج اجتماعات اللجنة العسكرية التي تضم 5 أعضاء من طرف الحكومة الليبية الشرعية، و5 أعضاء للفصيل المسلح المسمى بـ "الجيش الوطني الليبي" بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بوقف إطلاق نار شامل.
وأشار سلامة إلى إحراز تقدم حول الانتقال باتفاقية وقف الصراع المتوصل إليها في مؤتمر برلين حول ليبيا إلى "وقف إطلاق نار شامل".
وأضاف: "يتكون اتفاق وقف إطلاق النار من العديد من القضايا، وكان هناك تقارب في العديد من النقاط، إلى جانب اختلاف وجهات النظر حول قضايا أخرى".
وأكد سلامة أنه تشكلت 3 طاولات تفاوض رئيسية تتكون من فصول عسكرية واقتصادية وسياسية لإنهاء الحرب في ليبيا.
ولفت المبعوث الأممي إلى أن الاجتماعات العسكرية بدأت خلال الأسبوع الحالي في جنيف، وأن الاجتماعات الاقتصادية ستبدأ في 9 فبراير/ شباط الحالي بالعاصمة المصرية القاهرة.
فيما تبدأ المفاوضات السياسية الرامية لوقف إطلاق النار، يوم 26 فبراير في مدينة جنيف السويسرية، بمشاركة 40 شخصا من الطرفين، بحسب سلامة.
واستضافت العاصمة الألمانية، في 19 يناير/ كانون الثاني الماضي، مؤتمرًا بمشاركة 12 دولة و4 منظمات دولية وإقليمية، كان أبرز بنود بيانه الختامي، ضرورة الالتزام بوقف لإطلاق النار قائم بمبادرة تركية روسية منذ 12 من ذلك الشهر، والعودة إلى المسار السياسي لمعالجة النزاع.

وتعاني ليبيا من صراع مسلح؛ حيث تنازع مليشيات حفتر، حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليًا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.
وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوما للسيطرة على العاصمة طرابلس مقر حكومة "الوفاق"؛ ما أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

المصدر / جنيف - الأناضول