"الإسلامية" في جامعة القدس تطالب أمن السلطة بالإفراج الفوري عن طلبة معتقلين

...
طلبة يعتصمون داخل جامعتهم احتجاجا على ملاحقة أجهزة أمن السلطة (أرشيف)

قالت الكتلة الإسلامية في جامعة القدس بالضفة الغربية، إنه وفي الوقت الذي تشتد فيه المؤامرات على شعبنا وقضيتنا، وتحاك الصفقات في السر والعلن، تواصل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية ضرب أسس الوحدة الوطنية وتفتيت النسيج الوطني، عبر استمرار حملة ملاحقة طلبة الجامعات واعتقالهم وتعذيبهم، والذين كان آخرهم الطالبين رائد حلايقة وأيوب مسالمة.

وطالبت الكتلة في بيان لها وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه اليوم الاثنين، أجهزة أمن السلطة بالإفراج الفوري عن الطلبة المعتقلين، ووقف الاعتقالات والاعتداء على الحريات الجامعية.

كما وطالبت إدارة الجامعة ونقابة العاملين والمؤسسات الحقوقية والشخصيات والفعاليات الوطنية بالتدخل الفوري للإفراج عن الطلبة المعتقلين والعمل على توفير الحماية للطلبة من سطوة الاعتقال السياسي وملاحقة أجهزة أمن السلطة.

ودعت الأطر الطلابية وجماهير طلبة الجامعة للوقوف صفاً واحداً في مواجهة التغول الأمني على الحريات الجامعية واعتقال الطلبة وتعذيبهم.

وأكدت استمرارها في أداء واجبنا الوطني والنقابي والعمل لخدمة طلبة الجامعة تعزيز الوحدة الوطنية "مهما كلفنا ذلك".

المصدر / رام الله/ فلسطين أون لاين: