دوري أبطال آسيا

الاستقلال وشهر خودرو يعودان من الإمارات ببطاقتي الدور الفاصل

...

عاد الاستقال وشهر خودرو الإيرانيان من الإمارات ببطاقتيهما الى الدور الفاصل من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بفوزهما السبت على الكويت الكويتي 3-صفر والرفاع البحريني 2-1 تواليا.

وأقيمت المباراتان في الإمارات كأرض محايدة في أعقاب توتر سياسي وعسكري في إيران ومنطقة الخليج بعد مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في الثالث من كانون الثاني/يناير بضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد.

وردت إيران في الثامن منه باستهداف صاروخي لقاعدتين عسكريتين في غرب العراق وشماله يتواجد فيهما جنود أميركيون. وفي اليوم نفسه، أسقطت "عن طريق الخطأ" بواسطة صاروخ طائرة بوينغ تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية بعيد إقلاعها من طهران.

وأدى ذلك الى مقتل 176 شخصا كانوا على متن الرحلة، ودفع العديد من شركات الطيران الى وقف رحلاتها الى العاصمة الإيرانية.

وهددت الأندية الإيرانية بالانسحاب من المسابقة الآسيوية بسبب هذا القرار الذي اتخذه الاتحاد القاري، لكن عاد الاستقلال وشهر خودرو ووافقا على اللعب في الإمارات مع "الاتفاق ايضا على إعادة جدولة مباريات الاندية الايرانية (يشارك سيباهان وبرسيبوليس مباشرة في دور المجموعات) يشارك على ارضها في دور المجموعات لدوري الابطال في الجولات الاولى، الثانية والثالثة لتقام خارج أرضها وذلك للسماح بإعادة تقييم المخاوف الامنية في البلاد" بحسب ما أشار الاتحاد الآسيوي.

وضرب الاستقلال موعدا في الدور الفاصل المؤهل الى دور المجموعات مع مضيفه الريان القطري في 28 كانون الثاني/يناير الحالي، بعد فوزه الصريح على الكويت في مباراة أقيمت على استاد مكتوم بن راشد في دبي.

وسجل الأهداف المالي شيخ دياباتيه (27 و54) والقائد فوريا غفوري (59).

وبخسارته وخروجه من الدور التمهيدي، سينتقل الكويت للمشاركة في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي التي يحمل لقبها في ثلاث مناسبات، على غرار الرفاع الذي سقط في الشارقة أمام شهر خودرو بهدف لصالح طاهر (35)، مقابل هدفين لمحمد رضا خلعتبري (19) وأمين قاسمي نجاد (83).

وسيحل شهر خودرو في قطر أيضا لخوض الدور الفاصل أمام السيلية في 28 الشهر الحالي.

المصدر / (أ ف ب)