"فيفا" وقطر يقدمان أول استراتيجية مشتركة لاستدامة مونديال 2022

...
الدوحة - وكالات:

أعلن كل من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وقطر، إطلاق أول استراتيجية مشتركة لاستدامة بطولة كأس العالم لكرة القادم لعام 2022، التي تستضيفها الدوحة.
وقال بيان صدر عن "لجنة الإرث والمشاريع" القطرية، الثلاثاء: "بدأ طريق تحقيق هدف المونديال الطموح قبل 5 سنوات، عندما شرعت الفيفا واللجنة في وضع وتنفيذ استراتيجية الاستدامة الخاصة بالحدث، وهي الأولى التي يتم التخطيط لها ووضعها بشكل مشترك".

وأضاف البيان: أن "السياسة تنطبق على جميع المجالات والمشاريع الوظيفية المندرجة في إطار الأعمال التحضيرية للبطولة وإقامتها، بالإضافة إلى أنشطة ما بعد الحدث".

ولتحقيق هذه الرؤية المشتركة، تم تحديد 5 التزامات تتعلق بالاستدامة، وهي: "بناء كفاءات بشرية وحماية حقوق العمال، وتقديم تجربة شاملة على مستوى البطولة، وتحفيز النمو الاقتصادي، وتقديم حلول بيئية مبتكرة، وإرساء نموذج للحوكمة الرشيدة والممارسات التجارية الأخلاقية".

وعلى هذا الأساس، تستعرض الوثيقة 22 هدفا وأكثر من 70 من المبادرات والبرامج الملموسة لتنفيذ الاستراتيجية وتحقيق الأهداف المحددة.

وأكد البيان أن "الوثيقة تتماشى أيضا مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، ونحن ملتزمون بالإسهام في تحقيق هذه الأهداف من خلال الاستفادة من قوة كرة القدم وأكبر حدث رياضي في العالم".

من جهته، قال حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: "عندما ترشّحت قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2022، فإنها فعلت ذلك بناءً على رؤية تهدف إلى الاستفادة من البطولة كحافز للتغيير المستدام على المدى الطويل في قطر ومختلف أنحاء العالم العربي".

وتابع: "سيكون الإرث الذي سيتركه تنظيم البطولة في قطر هو مقياسنا لمدى نجاحها. إن هذه الاستراتيجية ستساعد قطر على تحقيق هذه الرؤية وضمان نجاحها".

وفازت قطر في 2010، باستضافة مونديال 2022، كأول دولة في منطقة الشرق الأوسط تحظى بهذا الشرف.

ومن المقرر أن تقام مباريات مونديال 2022، في قطر خلال الفترة من 21 نوفمبر/تشرين الثاني وحتى 18 ديسمبر/كانون الأول 2022.