بكر: نتوقع دخول الغاز المصري غداً

الخزندار لـ "فلسطين أون لاين": أزمة غاز "خطيرة" تهدد غزة

...
صورة أرشيفية
غزة/ نور الدين صالح:

كشف عضو جمعية أصحاب محطات الغاز والبترول بغزة نور الخزندار، أن قطاع غزة دخل في أزمة غاز جديدة، نتيجة عدم دخول أي كميات من الغاز الإسرائيلي أو المصري اليوم.

وأكد الخزندار خلال اتصال هاتفي مع "فلسطين أون لاين"، أن الاحتلال لم يسمح بإدخال أي كميات من الغاز اليوم بدعوى عدم استقرار الحالة الجوية، وارتفاع مستوى البحر، مما يجعل كميات الغاز لديه غير كافية.

وأوضح أن الاحتلال يزعم أيضاً أن ميناء أسدود غير قادرة على استقبال أي كميات من الغاز وتحويلها إلى قطاع غزة، نتيجة المنخفضات الجوية التي يمر بها في الفترة الراهنة، مشيراً إلى عدم دخول كميات أخرى أيضاً من الجانب المصري.

وقال: "نحن الآن دخلنا في أزمة غاز خطيرة منذ عشرة أيام، لم تحدث منذ ثلاث سنوات"، لافتاً إلى عدم وجود غاز للمواطنين والمخابز والمصانع والمزارع وحتى المستشفيات، إضافة لعدم وجود مخزون استراتيجي.

وذكر أن قطاع غزة يحتاج إلى 350 طناً يومياً من غاز الطهي في فصل الشتاء وخاصة في أوقات المنخفضات الجوية، بينما يحتاج إلى 200-250 طناً في الأيام العادية.

وبيّن الخزندار أن الغاز المصري لا يدخل قطاع غزة منذ أكثر من عشرة أيام، مشيراً إلى أن الهيئة العامة للبترول في وزارة المالية تتواصل مع الجانب المصري، من أجل السماح بدخول الغاز للقطاع.

وأشار إلى وجود وعودات من الجانب المصري بإدخال كميات من الغاز خلال الفترة القادمة.

وناشد الخزندار، إدارة المعابر والحدود بتزويد كميات الغاز الواردة لقطاع غزة، داعياً الهيئة العامة للبترول في وزارة المالية بغزة، بإبرام اتفاقية مع الجانب المصري لحل أزمة الغاز.

بدوره، أكد مدير العلاقات العامة في وزارة المالية بغزة بيان بكر، أن قطاع غزة يمر في أزمة غاز في الوقت الراهن، بسبب عدم إدخال الكميات الكافية من الجانب الإسرائيلي وجمهورية مصر العربية.

وأوضح بكر خلال اتصال هاتفي مع "فلسطين أون لاين"، أن السبب المُعلن لعدم إدخال كميات الغاز من الاحتلال والجانب المصري، هو التقلبات الجوية، التي تمر بها المنطقة في الوقت الراهن، إضافة لأسباب فنية أخرى.

وبيّن أن الكميات التي سمح الاحتلال بإدخالها خلال الفترة القليلة الماضية، أقل من حاجة السوق في القطاع، وهو ما أدى لوجود نقص في الكميات المطلوبة لاحتياجات المواطنين.

ونفى وجود أي إشكاليات مع الجانب المصري فيما يتعلق بإدخال الغاز بسبب التسعيرة، مشيراً إلى "وجود توافق بين المالية ومصر على زيادة طفيفة في سعر طن الغاز، لكن لن يشعر بها المواطن"، متوقعاً دخول الغاز المصري غداً.

في الأثناء، حذر بكر، موزعي الغاز من التلاعب في سعر إسطوانة الغاز، والبالغ 55 شيكلاً، مشدداً على أنه "سيتم اتخاذ الإجراءات العقابية والقانونية ضد المخالفين".