بالفيديو هتفوا لـ"باب الرحمة".. 40 ألفًا أدوا "الجمعة" في رحاب "الأقصى"

...
المصلين عقب الانتهاء من صلاة الجمعة

أدى آلاف المصلين صلاة ظهر اليوم الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك، وسط انتشار لقوات الاحتلال في محيطه وعند بواباته.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بأداء 40 ألف مصلٍّ لصلاة ظهر اليوم في المسجد الأقصى المبارك، من القدس والداخل الفلسطيني والضفة الغربية والدول العربية.

وأكد خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين في خطبة الجمعة، أن رباط المصلين وشد رحالهم لمقدساتهم الدينية خاصة المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي يغيظ الاحتلال.

وأضاف أن واجبنا الديني يدعونا للرباط في المسجد الأقصى وأن نكون عمار القدس والخليل وكل منطقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأشار إلى أن رد الفلسطينيين على جرائم الاحتلال وانتهاكاته واقتحاماته وتهويد المدينة المقدسة والأرض الفلسطينية كان قويا، من خلال رسالة الرباط وشد الرحال للمسجد الأقصى، رسالة لمن يحتل الأرض ويدنس المقدسات بأن الشعب لن يرضى بهذا الحال أبدا.

وأكد أن المرابطين في المسجدين الأقصى والإبراهيمي وفي كل مكان يتحدون الاحتلال الغاشم وأعوانه، وما يقومون به يغيظ الأعداء.

كما ألقى تحية للأسرى في سجون الاحتلال، وحياهم على صبرهم وثباتهم وعطائهم، وقال إنهم طليعة الأمة في كرامتها وحريتها، وهم المدافعون عن كرامة الإسلام والمسلمين، وأنه بصبرهم سيفشلون كل المخططات والمؤامرات التي تستهدف ألأرض الفلسطينية.

كما دعا الشعب الفلسطيني إلى الوحدة ورص الصف وتوحيد الكلمة واجتماع الرأي وقال: "آن الأوان لينتهي عار الانقسام".

 وفجر اليوم، تحولت باحات المسجد الأقصى إلى ساحة مواجهة وكرّ وفرّ مع قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت المسجد بعدما أدى الآلاف صلاة الفجر فيه.

وقال مركز إعلام القدس: إن 5 مصلين أصيبوا في اعتداءات الاحتلال، وتلقوا إسعافا ميدانيا.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو، اقتحام قوات الاحتلال ساحات المسجد الأقصى ومصلى باب الرحمة، وملاحقتها المصلين في باحات المسجد التي تحولت إلى ساحة مواجهات وكرّ وفرّ.

وأفادت مصادر محلية عن اعتقال قوات الاحتلال 3 مصلين.

وأغاظ قواتِ الاحتلال مشهدُ احتشاد الآلاف لأداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى، فاقتحمته لتفريق المصلين.