خضر عدنان: "حملة الفجر العظيم" ستخيب فأل الاحتلال وأعوانه

...
صلاة الفجر في المسجد الإبراهيمي اليوم الجمعة

رام الله/ فلسطين أون لاين
قال خضر عدنان، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، إن حملة الفجر العظيم ستُخيب فأل الاحتلال الإسرائيلي وأعوانه من "رجال دايتون" بعزل المساجد ودور روادها الأصيل في تعزيز قوة المجتمع الفلسطيني ورفض الاحتلال.
وحيا عدنان في تصريح صحفي له اليوم، وصل "فلسطين أون لاين" جماهير الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة والخليل وقطاع غزة "المُحتشدة في صلاة الفجر تبتُّلاً لله تعالى وغضباً في وجه الاحتلال".
وقال القيادي الفلسطيني: تتقدم اليوم طاقاتُ شعبِنا الرائدةُ بقوته تعالى كاسِرةً كلَّ جمود مُستحثَّة الهِمَم داقَّةً ناقوسَ الخطر بأن لمقدساتنا"، مشيداً بالإبداع الفلسطيني.
وأضاف: ""شعبنا الفلسطيني يُبدع اليوم ويُعيد للعبادة والمسجد دورهما في وِحدة صفِّنا ورفضِ عدوِّنا وسِدانة مقدساتنا وأرضنا".
ودعا "جماهير شعبنا وأمتنا في كافة أماكن تواجده لمتابعة المشهد العظيم من فلسطين في فجر الجمعة والدعوة والتحشيد لصلاة الفجر في الجمعة القادمة".
وأكمل: "عليكم التقاط الإشارة ومحاكاة ذلك في الجوامع الرئيسة رافعين نداءات ( لبيك يا أقصى) (لبيك يا حرم سيدنا إبراهيم الخليل) (الحرية للقدس وفلسطين)".
وتابع: "ديننا ليس كهنوتياً معزولاً عن قضايانا وخير الناس ورسالة المسجد أعظم من جعل العبادات طقوساً جامدة، واليوم بإذنه تعالى سيخيب فأل الاحتلال بعزل المساجد ودورها".
وأردف قائلاً: "سيخيب فأل دايتون ورجال أمن أمريكا ممن جندوا الطاقات لعزل المساجد وروادها عن دورهم الأصيل في رفض الاحتلال".