أردوغان: حفتر هرب من مفاوضات موسكو وسنلقنه درسا إذا واصل هجومه

...

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن اللواء المتقاعد خليفة حفتر وافق في البداية على اتفاق الهدنة، ثم فرّ هاربا من موسكو، وأكد أن بلاده لن تتوانى عن تلقينه درسا إذا واصل الهجوم على الحكومة والشعب في ليبيا.

وأضاف أردوغان -في كلمة أمام مؤتمر لحزب العدالة والتنمية- اليوم الثلاثاء، أن الذين يسألون عن سبب وجود تركيا في ليبيا يجهلون السياسة والتاريخ؛ "فلو لم تتدخل تركيا لكان الانقلابي حفتر سيستولي على كامل البلاد".

وأكد الرئيس التركي أن بلاده لا تسعى للمغامرة في سوريا وليبيا والبحر المتوسط، وقال "ليست لدينا طموحات إمبريالية على الإطلاق.. عيوننا ليست معصوبة من جشع النفط والمال، هدفنا الوحيد هو حماية حقوقنا وضمان مستقبلنا ومستقبل أشقائنا".

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن تركيا قامت بما يقع على عاتقها لوقف إطلاق النار في ليبيا، وستواصل جهودها، "لكن الوضع الحالي أظهر من يريد السلام ومن يريد الحرب".

يأتي هذا في وقت أعلن فيه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه لم يتم التوصل إلى نتيجة نهائية في مفاوضات موسكو بشأن ليبيا.

وأكد لافروف أن بلاده ستواصل جهودها مع تركيا بشأن الصراع في ليبيا، وقال إن ليبيا لم تعد دولة منذ تدخل حلف شمال الأطلسي (ناتو) والإطاحة بالسلطة الشرعية هناك، حسب تعبيره.

وجاءت تصريحات لافروف بعد إعلان وزارة الخارجية الروسية أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر غادر موسكو من دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني.

 

المصدر / فلسطين أون لاين