القاهرة تعلن وفاة مسجون أمريكي مصري مضرب عن الطعام

...
المعتقل مصطفي قاسم

أعلنت السلطات المصرية، وفاة مسجون أمريكي من أصل مصري، معتقل لديها منذ 2013، على خلفية قضية فض اعتصام "رابعة"، بعد دخوله في اضراب مفتوح عن الطعام.

وقال النائب العام المصري القاضي حمادة الصاوي، في بيان نقلته وكالة الأنباء المصرية الرسمية، في وقت متأخر من الليلة الماضية، بعد وقت قصير، من نقل قناة "الحرة" الأمريكية إن السجين المصري الأمريكي، مصطفى قاسم، توفي مساء الإثنين إثر "إضرابه عن الطعام".

ووفق البيان المصري "أمر النائب العام بإجراء الصفة التشريحية لجثمان المحكوم عليه مصطفى قاسم عبد الله محمد؛ للوقوف على أسباب وفاته"

وأشار البيان إلى أن "المتوفى كان قد نُقل من مشفى سجن طرة إلى مشفى جامعة القاهرة الأحد؛ لتلقي العلاج هناك غير أنه فارق الحياة اليوم (الاثنين)".

وأعلن مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شنكر، عن حزنه العميق إزاء وفاة المواطن الأمريكي مصطفى قاسم، الذي كان معتقلا في السجون المصرية منذ 2013.

وقال شنكر للصحافيين في الخارجية الأمريكية إن "هذه الوفاة في الاعتقال مأساوية ولا مبرر لها، وكان يجب تفاديها"، وفق ما أوردته قناة "الحرة".

وأضاف شنكر "سأواصل إثارة مخاوفنا الجدية حيال أوضاع حقوق الإنسان والمواطنين الأميركيين المعتقلين في مصر في كل المناسبات وكذلك سيفعل الفريق في الخارجية الأميركية".

وفي السياق ذاته، قال السناتور الأمريكي كريس مورفي، في تغريدة إن مصطفى قاسم مواطن أميركي، توفي اليوم بعد ست سنوات من الاحتجاز في سجن مصري. مثل آلاف السجناء السياسيين في البلد، ما كان يجب اعتقاله".

ودعا مورفي وزير الخارجية مايك بومبيو إلى تذكير مصر بأن "المساعدات العسكرية مرتبط قانونيا بإطلاق سراح السجناء، بمن فيهم ستة مواطنين أميركيين، على الأقل".

وكان القضاء المصري قد أصدر حكما بسجن قاسم 15 عاما، بعدما ألقي القبض عليه في 2013 ضمن ما يعرف بقضية "فض اعتصام رابعة".

ومنذ أيلول 2018، كان قاسم يقوم بالإضراب عن الطعام أكثر من مرة احتجاجا على سجنه.

 

المصدر / فلسطين أون لاين