الطيبي: سنبقي غانتس زعيمًا للمعارضة إذا طرح ضم "غور الأردن"

...
النائب العربي في الكنيست أحمد الطيبي (أرشيف)

قال النائب العربي في "الكنيست"، أحمد الطيبي، إن زعيم تحالف "أزرق أبيض" الوسطي، بيني غانتس، سيبقى رئيسا للمعارضة، إذا تجرأ على طرح ضم غور الأردن إلى "إسرائيل".

ورد الطيبي، خلال مداولات جرت اليوم الإثنين في لجنة برلمانية، بغضب على النائب في تحالف "أزرق أبيض" يوعاز هندل، الذي قال مزاودا على حزب "الليكود "انتم لم تتجرؤوا على ضم غور الأردن".

وقال الطيبي "أوجّه كلامي لهندل و(حزب) أزرق أبيض: أنا رئيس كتلة القائمة المشتركة، أبلغكم أنه إذا تجرأتم على التقدم باتجاه الضم فان بيني غانتس سيبقى رئيسا للمعارضة، لأنه بدوننا لن يكون رئيسا للوزراء، لن نسمح لكم بالضم".

وفي غياب كتلة كبيرة لأحزاب الوسط واليسار في دولة الاحتلال فإن الأحزاب العربية، هي الأمل الوحيد لغانتس لإسقاط زعيم حزب "الليكود" اليميني بنيامين نتنياهو، وتشكيل حكومة.

وسيعود الاحتلال إلى الانتخابات في الثاني من مارس/آذار المقبل في انتخابات هي الثالثة التي تجري في غضون أقل من عام، بعد الانتخابات التي جرت في إبريل/نيسان، وسبتمبر/أيلول.

وأعلن نتنياهو قبل أسبوع من الانتخابات الأخيرة التي شهدتها دولة الاحتلال في سبتمبر/أيلول الماضي، أنه سيضم منطقة غور الأردن وشمالي البحر الميت إلى سيادة "تل أبيب"، حال انتخابه مرة أخرى.

 

المصدر / الناصرة/ فلسطين أون لاين: