وقفة احتجاجية لأهالي المعتقلين السياسيين برام الله

...
رام الله – فلسطين أون لاين:

نظمت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين بالضفة الغربية المحتلة، ظهر اليوم، وقفة احتجاجية بالقرب من دوار المنارة وسط رام الله، تنديداً باستمرار أجهزة السلطة الأمنية في اعتقالها لأبنائهم.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية عائلات المعتقلين السياسيين بالضفة الغربية ومن بينهم عائلة الطالب بجامعة خضوري المعتقل مؤمن نزال من قلقيلية، وعائلة المعتقل باسل أبو عليا من قرية المغير قضاء رام الله، وبحضور وزير الأسرى السابق، وصفي قبها، والقيادي في حركة "حماس"، الأسير المحرر جمال الطويل، وممثلين عن مؤسسات حقوقية.

ورفع المشاركون لافتات تندد بالاعتقال السياسي كتب عليها "يسقط الاعتقال السياسي"، وأخرى "يكفينا ظلم الاحتلال.. يسقط الاعتقال السياسي"، وناشدوا خلالها للضغط على قيادة السلطة والأجهزة الأمنية للإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين.

وسبق أن صرح محمد أبو عليا والد المعتقل باسل أبو عليا أن ابنه مختطف لدى جهاز المخابرات العامة منذ 35 يوما على خلفية تهمة سياسية، موضحا أنه "يتعرض للتعذيب والقهر".

كما ناشدت والدة الطالب مؤمن نزال كل الجهات للضغط على أجهزة السلطة التي تواصل اختطاف ابنها منذ 11 شهرا، مضيفة أنه "تعرض خلالها للتعذيب الشديد وأضرب عن الطعام عدة مرات، وتعرض للخداع بوعود كاذبة للإفراج عنه، لم تنفذ".