1000 دجاجة وأكثر.. تبرعات عبر برنامج إذاعي بغزة

...
ثمار_عمل_الخير_اجتماعياً.jpg
غزة- مريم الشوبكي:

 

تمكن برنامج إذاعي في غزة، خلال حلقة واحدة من جمع تبرعات تتضمن 1000 دجاجة من نقابة مربي الدواجن، لكن هذا لم يكن التبرع الوحيد الذي تقول الإذاعة المحلية التي تبث البرنامج إنه يأتي ضمن مبادرات إنسانية.

وقال المذيع في إذاعة صوت الشعب بغزة عبد الحميد عبد العاطي: إن مبادرات عدة أطلقها حملت معاني سامية للتسامح والتصالح الاجتماعي والمالي، ولاقت تجاوبا كبيرا من المستمعين الذين بادروا بتبرعات عينية للمحتاجين ومادية لفكاك الغارمين.

وبث عبد العاطي تلك المبادرات عبر برنامج "نبض البلد" اليومي، في دورته البرامجية الأخيرة لأكتوبر ونوفمبر وديسمبر، واللاتي لاقت تفاعلا إيجابيا أيضا مع بعض المؤسسات الحكومية وزارة الداخلية، وشرطة المرور، وبلديات محافظات قطاع غزة.

وتحدث عبد العاطي لصحيفة "فلسطين" عن حصاد التبرعات في إحدى حلقاته: "طقم نوم لعروسين إضافة إلى سيارتين لزفافهما، و20 كيس أرز لطبخ 1000 دجاجة التي كانت قد تبرعت بها نقابة مربي الدواجن، إضافة إلى  ١٠ كوبونات بقيمة ١٠٠ شيقل، وأربع قطع نايلون لبعض البيوت التي لا يوجد لها نوافذ".

وأضاف: "استطعنا عمل جوازات سفر ومساعدة مالية لمريضة تحتاج للسفر لمصر لإجراء عملية جراحية، وعمل نظارتين لذوي الحالات الخاصة".

ونفذ نبض البلد البرنامج الذي يذاع الساعة العاشرة صباحا ويمتد حتى 12 ظهرا، خلال دورته البرامجية، مبادرة خصم 50% من قيمة فاتورة مياه شهر واحد فقط وقد استجابته 25 بلدية لهذه المبادرة، إضافة إلى خصم 35% من المتأخرات في حال السداد الكامل".

وأشار عبد العاطي إلى أن البرنامج نفذ أيضا مبادرة بالتعاون مع وزارة المواصلات شطب 200 مخالفة عن السائقين أقل قيمة 100 شيقل وأعلاها 300 شيقل.

وكشف أن مبادرتين قدمتا لشركة الكهرباء ووزارة الأوقاف، بخصم 30% من الاشتراك السنوي للمحال التجارية.

ولفت عبد العاطي إلى أن شركة اسليم للبترول استجابت لمبادرة خصم شيقل واحد لكل مواطن يقوم بتعبئة سولار وبنزين خلال شهور الدورة البرامجية.

وأوضح عبد العاطي أن نبض البلد استطاع تزويج أكثر من عشرة عرسان بالكامل، بالإضافة إلى بناء ثلاثة منازل بسيطة مكونة من غرفة ومطبخ وحمام من الزينكو لثلاثة منهم.

وأشار عبد العاطي إلى تقديم المساعدات العينية لمائة حالة من مرضى السرطان، وآخرهم مناشدة لرجل مريض وهو وأطفاله بالسرطان وزوجته مشلولة، وساكن بالإيجار قدمت لـ3000 شيقل لتسهيل سفره لتقلي العلاج في مستشفى المقاصد.

وذكر عبد العاطي أنه تم إطلاق مبادرة للمسامحة بالإيجار، وبالفعل تم مسامحة مستأجر تراكم عليه قسط الإيجار أربعة أشهر، بالإضافة إلى مسامحته عن الإيجار لأربعة أشهر قادمة.

ولفت إلى أن هناك سيدتين معنفتين واحدة من زوجها والثانية من أبيها الذي أرغمها على الزواج برجل سبعيني، وبالتعاون مع بيت الأمان تم التعاطي مع الحالتين.

ودعا عبد العاطي خلال برنامجه الجميع إلى التسامح والتصالح مع بعضهم بعضًا، ومنهم بالفعل استجاب وسامح بـ12 ألف شيقل، وفك هذا التاجر سجن عدد من الغارمين.