أبو ليلي يدعو لعقد حوار وطني لضمان نجاح العملية الانتخابية

...
قيس عبد الكريم (أبو ليلى)
غزة/ جمال غيث:

دعا نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيس عبد الكريم (أبو ليلى)، إلى عقد حوار وطني للاتفاق على متطلبات وشروط إجراء الانتخابات الفلسطينية، بما يضمن نزاهة العملية الانتخابية، واحترام نتائجها، وتحقيق المطلوب منها.

وأكد أبو ليلي لـ "فلسطين أون لاين"، إجماع الفلسطينيين على ضرورة إجراء الانتخابات وعلى الأسس التي تقوم عليها، خاصة فيما يتعلق بالتمثيل النسبي الكامل.

وشدد على ضرورة حسم موضوع إجراء الانتخابات في القدس المحتلة، وعدم إعطاء الاحتلال حق الفيتو على إجراءها في المدينة، أو انتظار موافقة الاحتلال لإجرائها كما حصل عامي 1996 و2006.

وأشار إلى ضرورة التوافق على خطة لإجراء الانتخابات في مدينة القدس بغض النظر عن الإجراءات الاسرائيلي، داعيًا لكسر الفيتو الإسرائيلي المفروض على الانتخابات الفلسطينية وعدم الانصياع لشروطها المجحفة فيما يتعلق بالقدس.

وأرجع عبد الكريم، تأخر إصدار المرسوم الرئاسي من أجل تضمين القدس في الانتخابات المرتقبة، لافتًا إلى وجود رأيين فيما يتعلق بوضع اجراء الانتخابات في القدس أحداها يؤكد أنه لا ينبغي اصدار المرسوم قبل حسم مسألة القدس.

وذكر أن الرأي الأخر يدعو للمضي قدمًا في الإجراءات القانونية بما في ذلك إصدار مرسوم الدعوة والحوار لوضع خطة وطنية من أجل فرض إجراء الانتخابات في مدينة القدس بغض النظر عن الفيتو الإسرائيلي.

وأرسلت "حماس" مؤخرا، موافقتها الرسمية والمكتوبة، للرئيس عباس، من أجل إصدار المرسوم الرئاسي لإجراء الانتخابات، والذي لم يصدر حتى اليوم.

وانتقدت "حماس"، ما وصفته بـ"مماطلة وتهرب" السلطة في رام الله وحركة "فتح" من إجراء الانتخابات العامة.