تطور جديد في محاكمة سلمان العودة بعد عامين على اعتقاله

...
الشيخ سلمان العودة

قررت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض البدء في سلسلة محاكمة سرية جديدة للداعية سلمان العودة، بعد أن كان مقرراً أن تكون جلسة اليوم الخميس، لـ"النطق بالحكم"، بعد أكثر من عامين على اعتقاله.

 

وقال عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي المعتقل، عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بعد أن قررت المحكمة سابقاً رفع الجلسات في المحاكمة السرية للوالد سلمان العودة لأجل النطق بالحكم، تفاجأنا اليوم ببدء سلسلة جديدة من الجلسات بناء على طلب النيابة ضمن حالة تخبط عامة".

 

وكانت منظمة العفو الدولية (أمنستي) قد أوردت في منشور على حسابها في "تويتر"، في نوفمبر الماضي، أن العودة "قد يواجه الحكم بالإعدام بسبب نشاطه السلمي"، مطالبة السلطات السعودية بإطلاق سراحه "على الفور ودون قيد أو شرط، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه".

 

وسبق أن وجهت النيابة العامة، بقيادة سعود المعجب، إلى "العودة" 37 تهمة خلال جلسة عقدتها المحكمة الجزائية المتخصصة في العاصمة الرياض، سابقاً، بالإضافة إلى الداعية علي العمري، والداعية عوض القرني، اللذين اعتُقلا بعد أيام من اعتقال "العودة"؛ بتهم "الإرهاب".

 

وقبل عدة أشهر تواترت أنباء عن اعتزام السلطات إصدار وتنفيذ أحكام بإعدام الدعاة الثلاثة.

 

يشار إلى أن السلطات السعودية أوقفت، في عام 2017، دعاة بارزين وناشطين في البلاد؛ أبرزهم سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري، وسط مطالب من شخصيات ومنظمات دولية وإسلامية بإطلاق سراحهم.

 

واعتُقل سلمان العودة، في سبتمبر 2017، عقب كتابته تغريدة عبَّر فيها عن سعادته بالأنباء عن إجراء اتصال بين أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وولي العهد السعودي، محمد بن سلمان آل سعود.

المصدر / مواقع - فلسطين أون لاين