مهاتير محمد: القمة الإسلامية ليست بديلا عن التعاون الإسلامي

...

علق رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، على إعلان باكستان اعتذارها عن حضور القمة الإسلامية، في كولالمبور، موضحا تفاصيل مكالمة مع العاهل السعودي أيضا 

وأوضح مهاتير محمد أن بلاده "لا تقصد عقد قمة كوالالمبور 2019 لتولي دور منظمة التعاون الإسلامي".

وتابع وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الماليزية الرسمية في تعقيب على مكالمة مرئية أجراها مع الملك سلمان: "من الأفضل أن تستمر السعودية لعب دورها الإقليمي.. إن ماليزيا صغيرة للغاية لتتكلف الدور المعني".

وشدد على أن "القمة تهدف إلى إيجاد حلول جديدة للأمة الإسلامية".

وتابع بأن "الملك سلمان يفكر أن القضايا التي تهم الأمة الإسلامية من الأفضل مناقشتها في اجتماعات تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي بدلا من أن يناقشها عضو صغير من أعضاء المنظمة".

وقال مهاتير محمد: "لكن إذا نظمت السعودية أية قمة لمناقشة الأمر ذاته، فنحن على استعداد للحضور".