جونسون يعلن موعدًا لانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي

...
فلسطين أون لاين

أكد رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون"، الجمعة، أن بلاده ستغادر الاتحاد الأوروبي (بريكست) في 31 يناير/كانون الثاني المقبل، بعد فوزه في الانتخابات البرلمانية البريطانية بالأغلبية المطلقة.

جاء ذلك خلال لقاء "جونسون" مع مؤيديه عقب الإعلان الرسمي عن نتيجة الانتخابات، مضيفا: "سنفعل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في موعده بحلول 31 يناير، لم يعد هناك: إذا أو لكن".

وحصل حزب جونسون (المحافظين) على 326 من مقاعد مجلس العموم، البالغ عددها 650، حسب النتائج الرسمية، ما يسمح له بتمرير "بريكست" بالشروط التي تفاوض عليها مع بروكسل.

وما إن شاع نبأ فوز "جونسون" حتى قفز سعر الجنيه الإسترليني بنسبة زادت على 2% مقابل الدولار وقاربت 2% مقابل اليورو.

وعبر حسابه الموثق على "تويتر"، هنأ الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" "جونسون" على فوزه "الرائع" في الانتخابات التشريعية البريطانية، معتبراً أن ذلك سيفتح المجال لإبرام اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة.

وكتب "ترامب" في تغريدة: "تهانيّ إلى بوريس جونسون على فوزه الرائع (..) بريطانيا والولايات المتحدة ستصبحان الآن حرّتين في إبرام اتفاق تجاري جديد وهائل بعد بريكست".

وأكد الرئيس الأمريكي أن هكذا اتفاق "يمكن أن يكون أكبر بكثير ومربحاً أكثر من أي اتفاق آخر مع الاتحاد الأوروبي".

وكان "جونسون" قد تحدث عن احتمال إبرام اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة في حال فاز المحافظون في الانتخابات التشريعية، وهو ما ندد به حزب العمال المعارض، الذي رفض انفتاحا محتملا للسوق البريطانية على المصالح المالية الأمريكية، خصوصاً في مجال الخدمات الصحية الوطنية (إن إتش إس) التي تحظى بشعبية كبيرة لدى البريطانيين.

وفي سياق متصل، رحب وزير خارجية الكيان الإسرائيلي "يسرائيل كاتس" بفوز "جونسون" وحزب المحافظين في انتخابات البرلمان البريطاني، قائلا: "أهنئ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وحزب المحافظين على النصر الحاسم".

وأضاف "كاتس" في بيان: "هذا ليس مجرد نصر سياسي، إنه أولاً وقبل كل شيء نصر القيم، لقد صوّت الجمهور البريطاني بأغلبية ساحقة ضد شبح معاداة السامية الذي لاح بالأفق في هذه الحملة"، في إشارة إلى زعيم حزب العمال "جيرمي كوربين" الذي تتهمه أوساط صهيونية بمعاداة السامية.

وعبر الوزير الإسرائيلي، قبل أيام، صراحة عن أمله بخسارة "كوربين" للانتخابات، في حديث لإذاعة الجيش، قال فيه: "لا أتدخل في انتخابات داخلية لكنني شخصيا أرجو عدم انتخابه، وسط كل هذه الموجة من معاداة السامية".

وأشار "كاتس" في بيانه إلى أن "بريطانيا حليف وثيق ومهم لإسرائيل"، مؤكدا التزام دولة الاحتلال بـ "تطوير وتعزيز الشراكة معها على جميع المستويات".

المصدر / وكالات