احتجاجاً على عدم صرف التعويضات

متضررو عدوان 2014 بخان يونس يبدؤون اعتصامًا مفتوحًا في عيادة "أونروا"

...
خان يونس/ محمد أبو شحمة:

بدأ متضررو العدوان الإسرائيلي لعام 2014 على قطاع غزة، اعتصامًا مفتوحًا، أمس، احتجاجًا على عدم صرف تعويضات هدم منازلهم.

 

وينظم الاعتصام داخل مقر وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" في عيادة "معن"، شرق مدينة خان يونس.

 

ويطالب المعتصمون الذين افترشوا الأرض داخل العيادة، بصرف التعويضات المتأخرة منذ أكثر من خمس سنوات، دون خطوات أو وعود بصرفها.

 

وأكد عضو لجنة متضرري عدوان 2014، محمد النجار أن الأهالي قرروا الاعتصام والمبيت داخل عيادة "أونروا" في معن شرق خان يونس، وعدم تركها حتى تستجيب المؤسسة الدولية لمطالبهم بصرف مستحقاتهم المالية.

 

وقال لصحيفة "فلسطين": "مهندسو وكالة الغوث طلبوا من أصحاب البيوت المهدمة جراء عدوان الاحتلال خلال 2014، البناء وإكمال جميع أعمال الترميم داخل البيوت على نفقتهم الخاصة، مع وعدهم بصرفها بعد وقت قريب من انتهاء العمل".

 

وأضاف النجار: "بالفعل استجاب المتضررون لحديث طواقم أونروا، ولكنها لم تفي بوعدها، وأصبح هؤلاء أمام مشكلة كبيرة وهي سداد الديوان لأصحاب مواد البناء، والجهات التي اقترضوا منها الأموال لإكمال أعمال بيوتهم".

 

وأوضح أن أصحاب البيوت المتضررة تواصلوا أكثر من مرة مع إدارة وكالة الغوث، وأرسلوا لهم كتبًا رسمية، دون أن يتلقوا أي رد، ثم نظموا عددا من الوقفات الاحتجاجية في مدينة خان يونس، وأخرى أمام مقر الوكالة الرئيس في مدينة غزة، دون أي حل لقضيتهم.