توصية بضرورة إصدار قانون يجرم العنف ضد النساء في فلسطين

...
غزة/ إبراهيم الحواجري:

أوصى مشاركون في ورشة عمل حول العنف ضد المرأة، بضرورة إصدار قانون خاص يجرم العنف ضد النساء في فلسطين، مؤكدين  ضرورة تحسين آليات الدفاع عن حقوق المرأة وتقييم أداء المؤسسات ذات العلاقة من أجل مناهضة العنف ضدها.

وطالب المشاركون الأمم المتحدة بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف كل أشكال الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني من رفع الحصار وفتح المعابر مما يساهم في حماية المرأة وتخفيف الضغوطات عليها.

وحضر الورشة التي نظمها برنامج غزة للصحة النفسية بعنوان "العنف ضعف"، بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة أمس، بقاعة سيدرا بمدينة غزة، مختصون نفسيون وحقوقيون، ولفيف من النساء في قطاع غزة.

واشتملت الورشة على فقرات وأنشطة مثل عرض فيديو قصير يوضح خطورة العنف على الأسرة والمجتمع، وعرض مسرحية ترمز لمناهضة العنف ضد المرأة.

وقالت عضو مجلس إدارة برنامج غزة للصحة النفسية مها الطويل: "إن برنامج غزة للصحة النفسية يهتم بقضايا المرأة لا سيما قضية العنف ضد المرأة، بالإضافة إلى أن البرنامج يقدم خدمات الصحة النفسية والمجتمعية الشاملة والمتكاملة والمتخصصة في كل القضايا".

واستعرضت الطويل خلال كلمة لها  الخدمات والدور المجتمعي لبرنامج غزة للصحة النفسية، في دعم الصحة النفسية للمجتمع الفلسطيني وتكريس مبادئ حقوق الإنسان.

وأضافت أن قطاع غزة يشهد انخفاضاً في معدل العنف ضد المرأة، مبينة أن ثلثي نساء العالم تعرضن للعنف، وفقاً لتقرير منظمة الامم المتحدة.

من جهتها، قدمت مديرة دائرة صحة المرأة في وزارة الصحة سوسن حماد ورقة عمل حول أليات التعامل مع النساء المعنفات بالوزارة، لافته إلى تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات التي تتناول قضايا المرأة والتي كان آخرها الندوات وورشات العمل التي تعالج ظاهرة العنف ضد المرأة.

من ناحيتها، قالت مديرة شؤون المرأة في جمعية الهلال الأحمر بغزة، مريم شقورة: إن العنف ضد النساء والفتيات منتشر بكل أشكاله على الصعيد الفلسطيني أو العالمي سواء كان عنفا جسديا أو نفسيا أو عنفا اجتماعيا أو عنفا اقتصاديا.

وأكدت شقورة أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى العنف ضد المرأة في المجتمع الفلسطيني، أهمها الأعراف والعادات الاجتماعية التي تعنف المرأة وتمارس التمييز ضدها في مجالات الحياة العامة والخاصة.

وشددت مسؤولة بيت الأمان هنادي سكيك على ضرورة الاهتمام بشكل أكبر بتوفير الخدمات الصحية النفسية للنساء في قطاع غزة خاصة النساء التي تعرض للعنف.