أمه ترافقه بالإضراب

الطالب نزال مضرب عن الطعام لليوم 15 توالياً بسجون السلطة

...
قلقيلية/ طلال النبيه:

يواصل الطالب مؤمن نزال، المعتقل في سجن الأمن الوقائي بمدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة، إضرابه عن الطعام لليوم الـ15 توالياً، ترافقه فيه والدته احتجاجاً على استمرار اعتقاله منذ 9 أشهر.

وجددت محكمة صلح رام الله، نهاية الأسبوع الماضي، اعتقال الطالب نزال (18 عاماً) 45 يوماً، رافضة الإفراج عنه بأغلبية قضاة المحكمة.

وقالت والدة الطالب مؤمن، شريفة نزال، إن التواصل مع نجلها منقطع منذ منتصف شهر نوفمبر الماضي، حيث منعت أجهزة أمن السلطة المحامي من زيارة نجلها قبل يومين، مشيرة إلى أن مؤمن طالب في تخصص الهندسة الكهربائية في جامعة خضوري فلسطين، ومهدد بالفصل من جامعته.

وأضافت نزال في لـ"فلسطين أون لاين": "لا نعرف شيئاً عن مؤمن، وأشارك الإضراب عن الطعام منذ 7 أيام مع ابني الذي أضرب للمرة الرابعة توالياً منذ اعتقاله من قبل جهاز الأمن الوقائي".  

وتابعت: "أنا والدة المعتقل السياسي مؤمن نزال، بوجه سؤال لمدير جهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية زياد هب الريح ابني مؤمن وينه؟ مؤمن وين؟"، مشيرةً إلى أنه منذ تاريخ 18 نوفمبر الجاري "لم نسمع عنه أي خبر أو اتصال أو زيارة".

وتوضح نزال إلى أن أمن السلطة، يوجه تهماً غير صحيحة إلى نجله أبزرها: "إثارة النعرات الطائفية والانتساب إلى "القوة التنفيذية" وحيازة واستخدام السلاح".

واعتقلت أجهزة أمن السلطة نزال الطالب في الـ24 من فبراير الماضي، عقب اقتحام قوة أمنية مشتركة منزله وتفتيشه تخريب مقتنياته ومصادرة أخرى.