مقتل 11 مدنيا في قصف للنظام السوري على إدلب

...
"الخوذ البيضاء" تقوم بمهمتها الإنسانية

قُتل 11 مدنيا وأصيب أكثر من 20 آخرين، في قصف جوي لقوات النظام السوري لمناطق خفض التصعيد بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقامت مقاتلات النظام السوري، اليوم الاثنين، بقصف سوقين شعبيين في منطقتي معرة النعمان وسراقب الواقعتين جنوبي محافظة إدلب.

وبحسب مصادر في الدفاع المدني بإدلب (الخوذ البيضاء)، فإن الاحصاءات الأولية تشير إلى مقتل مدني في سراقب و10 آخرين في معرة النعمان.

وأضافت المصادر أن القصف أدى أيضا إلى إصابة أكثر من 20 مدنيا.

وتواصل فرق الدفاع المدني، أعمال الإنقاذ وانتشال الجثث من تحت الأنقاض.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر/أيلول 2018، بمدينة سوتشي الروسية، على تثبيت "خفض التصعيد".

وقتل أكثر من 1300 مدنيا جراء هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد، منذ 17 سبتمبر 2018.

 

المصدر / وكالات