كيف تختار أفضل أنواع الخبز؟

...
الخبز.jpg
غزة- مريم الشوبكي:

 

الخبز عنصر أساسي يومي في السفرة العربية بأنواع وأشكال متعددة، والبعض يخطئ في اختيار النوع الأفضل صحيًّا، والآخر يعد أن الخبز ذا اللون الداكن هو الغني بالفيتامينات والمعادن.

كيف تختار أفضل أنواع الخبز؟ تتطلب الإجابة عن هذا السؤال الإشارة إلى أن الخبز يتنوع بأشكاله وأنواعه باختلاف أنواع الحبوب الموجودة فيها، وهو ما توضحه اختصاصية التغذية رزان شويحات.

تقول شويحات لصحيفة "فلسطين": "الخبز في الأساس عبارة عن طحين وماء وخميرة، وأصبحنا نشاهد مكونات كثيرة إضافية موجودة على الكيس، منها ما نعرفها الحليب والبيض، وأخرى مجهولة: منها مثبتات القوام والملونات والمحسنات لنكهة وكلها إضافات زائدة".

وتضيف: "الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة مهم، لأن الفائدة الأكثر موجودة في القشرة الخارجية للقمح غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف، وموجود جزء منها في جنين القمح داخل القمحة، لا نغتر إذا كان الخبز  فيه سبعة أنواع حبوب، فإذا لم تكن هذه الحبوب كاملة فلن تكون هناك فائدة".

وتحذر شويحات من اختيار الخبز ذي اللون الداكن لأنه ليس شرطًا إذا كان لونه داكنًا أنه يحتوي على حبوب قمح كاملة أكثر أو أنه أكثر صحة، لأن اللون قد يكون عبارة عن ملونات وصبغات، لذا يجب أن الانتباه أكثر للمكونات الموجودة على كيس الخبز وخاصة إذا المكون الأول حبوب القمح الكاملة يعني أنه الكمية الأكثر في الخبز.

والتحقق من كمية السكر ضرورة، تؤكدها شويحات إذ إن الخبز المصنوع من مكونات القمح الكاملة يحتوي على كمية سكر أكبر وعادة يضاف بكميات أكبر لإعطاء النكهة والقوام لذا يجب الانتباه أكثر لقراءة المكونات.

وتختم اختصاصية التغذية بأن المكونات المدونة على بطاقة الخبز يجب الانتباه إلى ترتيبها: فالمكون المذكور في البداية يعني أنه المكون الأكثر وجودًا في الخبز، والمكون المذكور  في النهاية أنه المكون الأقل وجودًا في الخبز.

ز.