نتنياهو يتجنب مناقشة "لائحة الاتهام" في أول جلسة للحكومة

...
نتنياهو خلال جلسة سابقة للحكومة الإسرائيلية (أرشيف)

تجنب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وأعضاء حكومته في جلستها الأسبوعية، الأحد، الحديث عن لائحة الاتهام التي وجهت له رسميا الخميس الماضي.

كما لم تتناول الجلسة، الحديث عن الأزمة التي تواجهها دولة الاحتلال، إثر الفشل في تشكيل حكومة بعد جولتي انتخابات لم تفض إلى نتائج حاسمة لصالح أحد المعسكرين (اليمين، الوسط-يسار).

وسبق أن تطرق نتنياهو في جلسات سابقة إلى مثل هذه القضايا بشكل مباشر أو غير مباشر، خصوصا الأزمة السياسية في إسرائيل، لكنه فضل تجنبها الأحد، وهذا الأمر لفت بعض المواقع الإخبارية العبرية.

ووجه المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية افيخاي مندلبليت الخميس لائحة اتهام رسمية لنتنياهو تتضمن تهم الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال في ثلاث قضايا فساد.

موقع "حريديم1" وهو مقرب من الحركات الدينية الحريدية كتب في عنوان خبره عن جلسة حكومة الاحتلال "عن ماذا تحدث نتنياهو في جلسة الحكومة الأولى بعد توجيه لائحة الاتهام ضده؟"

الموقع أضاف معلقا في متن الخبر أن "نتنياهو لم يتطرق ولو حتى بالإشارة إلى وضعه أمام القضاء، وإلى الأزمة السياسية".

أما موقع "سيروجيم" المقرب من القوميين المتدينين، فأشار كذلك إلى صمت نتنياهو فيما يخص اتهامه بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال.

وكتب في عنوان خبره حول جلسة الحكومة "يواصل عمله بشكل عادي: نتنياهو لم يذكر لائحة الاتهام ".

وتناول نتنياهو في تصريحاته بمستهل جلسة محاولة تسلل "طائرة مسيرة من قطاع غزة أمس وتم اعتراضها من قبل الجيش"، معتبرا أن "هذه الطائرات تشكل تهديدا جديدا وملموسا يتطور باستمرار".

كما تناول تصريحات قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال ميكينزي، التي هاجم فيها إيران، واصفا نظامها بأنه "أكبر نظام إرهابي يوجد اليوم في العالم وهو يمارس الإرهاب داخليا، ضد مواطنيه أيضا". حسب وصفه.

المصدر / الأناضول