عقب موقف ليبرمان

​انخفاض احتمالية إجراء انتخابات إسرائيلية ثالثة

...
الناصرة- غزة/ آمنة المجدوب:

رجحت وسائل إعلامية عبرية، أن يكون هذا الأسبوع حاسما سياسيا بعدما أعاد زعيم حزب "يسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، ضبط "ساعة (إسرائيل) السياسة" بإنذاره الموجه لرئيس الوزراء المؤقت بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، والذي جدد فيه دعم "لمن يتخذ القرار الصحيح".

وحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت" عبر موقعها الالكتروني، اليوم الأحد، فإن ليبرمان "قتل" خيار الانتخاب المباشر لنتنياهو مبدداً آماله في الحصول على الحصانة وفقا للخطة التي اقترحها رئيس دولة الاحتلال رؤوفين رفلين.

وتقضى الخطة أن "يعلن رئيس الوزراء عجزه وأن يتنحى إذا لم يتضمن الاتهام بالفساد عنصراً من عناصر التأخير".

وقالت: "بناء عليه يثبت هذا الأسبوع أنه حاسم"، ورجحت حدوث واحدة من ثلاثة أمور: حكومة وحدة أو حكومة يمينية بقيادة نتنياهو أو حكومة من الوسط واليسار بقيادة غانتس.

وأضافت الصحيفة العبرية: "في كل الأحوال فإن ليبرمان وحزبه بأمان".