توسيع التحقيقات المتعلقة بتورط نتانياهو بتهم فساد

...
رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم (أ ف ب)
القدس المحتلة - (أ ف ب)

أوردت تقارير إعلامية إسرائيلية أنشرطة الاحتلال الإسرائيلي قامت بتوسيع التحقيقات المتعلقة برئيس وزراء الاحتلال بنيامين الذي يخضع للتحقيق في قضية فساد تشغل الرأي العام.

وأوردت القناة التلفزيونية العاشرة مساء الاثنين 23-1-2017 أن شرطة الاحتلال تبحث حالياًفي قضيتين إضافيتين تتعلقان بنتانياهو. وتتعلق واحدة من هذه القضايا بصفقة شراء دولة الاحتلال الإسرائيلي لغواصات من المانية، بينما لم تتضح حتى الآن تفاصيل القضية الثانية.

ولم يتضح حتى الآن إن كانت التحقيقات الإضافية مجرد تحقيقات أولية أو تحقيقات كاملة.

ووردت معلومات عن تورط قريب نتانياهو ومحاميه الشخصي ديفيد شيمرون، في صفقة شراء دولة الاحتلال الإسرائيلي لغواصات دلفين ألمانية من شركة"ثيسنكروب".

وبحسب وسائل الإعلام فإن هناك تضارب مصالح بسبب دور شيمرون في الصفقة، كونه أيضاًمحام لوكيل مجموعة "ثيسنكروب مارين سيستمز" في دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي حال تأكيد هذه المعلومات، فإن هذا سيشكل إضافة إلى المتاعب القانونية التي يواجهها نتانياهو.

ويخضع نتانياهو للتحقيق في قضيتي فساد، الأولى بشبهة تلقيه خلافاًللقانون هدايا ثمينة من رجل أعمال والثانية بشبهة محاولته إبرام صفقة مع مالك مؤسسة إعلامية بهدف الحصول على تغطية مؤيدة له قبل انتخابات آذار/مارس 2015 التي فاز بها.

واعتبر نتانياهو أن شبهات الفساد التي تدور حوله ما هي إلا "حملة إعلامية لا سابق لها من حيث الضخامة" هدفها إسقاط حكومته.

و سخف نتانياهو هذه الاتهامات الأسبوع الماضي مؤكداُأنه "خلال الأيام الأخيرة تشن وسائل الإعلام حملة ضدي لا سابق لها من حيث الضخامة هدفها إسقاط حكومة الليكود".وأضاف أن "أحد أهداف هذه الحملة هو ممارسة الضغط على المدعي العام لكي يوجه إلي الاتهام".

ويجبر قانون الاحتلال الإسرائيلي أي عضو في الحكومة بما في ذلك رئيسها على الاستقالة في حال وجهت إليه رسمياًتهمة فساد.

ونتانياهو (67 عاما)، في ولايته الرابعة كرئيس للوزراء.