للمرة الخامسة

الاحتلال يحقق مجدداً مع ناشر "يديعوت أحرونوت"

...
ناشر يديعوت أحرونوت "أرنون موزيس" يساراً
القدس المحتلة - الأناضول

حققت شرطةالاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء 17-1-2017 ، للمرة الخامسة مع ناشر صحيفة "يديعوت احرونوت"، أرنون موزيس، حول شبهات فساد، تربطه برئيس وزراءالاحتلال، بنيامين نتنياهو، وفقاً للإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية).

وكانت شرطة الاحتلال قد حققت مع موزيس، أمس وأول من أمس.

وتحقق شرطةالاحتلال مع موزيس حول تسجيلات وصلتها، تخص اجتماعات عقدها مع نتنياهو عام 2014، وتحتوي عرض نتنياهو عليه الحد من قوة صحيفة"(إسرائيل)اليوم"، المنافسة لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، مقابل وقف انتقادات الصحيفة الأخيرة لنتنياهو وعائلته، وتغطية أعمال الحكومة بصورة أكثر دعماًلنتنياهو.

و"يديعوت أحرونوت" هي الأوسع انتشاراًفي(إسرائيل)،لكن صحيفة"(إسرائيل)اليوم" المجانية أثرت على نحو كبير على توزيعها وعدد الإعلانات التجارية فيها.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية، إن رئيس تحرير صحيفة "(إسرائيل) اليوم"، عاموس ريغف، قدم في وقت سابق اليوم إفادته في هذه القضية.

وكان نتنياهو نفى أمس في بيان، الاتهامات الموجهة إليه، معتبراً أن ما يجري هي حملة تستهدف إسقاط حكومة "الليكود" برئاسته.

ونقلت الإذاعة عن المفتش العام لشرطة الاحتلال الإسرائيلي روني ألشيخ توقعه ألا تطول التحقيقات في القضيتين المنسوبتين لنتنياهو.

وأضاف ألشيخ، إن "المستشار القانوني للحكومة هو من سيقرر بشأن ما سيتمخض عنه التحقيق" .

وحققت شرطةالاحتلال الإسرائيلي مرتين مع نتنياهو، منذ بداية الشهر الجاري، بشبهة الانتفاع من رجال أعمال واتصالاته مع موزيس.