ودعوة لاستقالة "نتنياهو الأب"

شرطة الاحتلال تحقق مع نجل "نتنياهو " اليوم

...
صورة أرشيفية ليائير نتانياهو
القدس المحتلة - الأناضول

تحقق شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء 17-1-2017 ، مع يائير، نجل رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بشبهة "الحصول على منافع من رجال أعمال".

وقالت القناة الثانية في التلفاز الإسرائيلي: "سيتم الطلب من يائير نتنياهو تقديم أجوبة بشأن حصوله على هدايا قيمة من رجل الأعمال الأسترالي جيمس باكر".

من جانبها، أوضحت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أنه سيتم التحقيق مع نتنياهو الابن بشأن استضافه باكر له في منزله في "تل أبيب"، وتمويل إقامته في فندق ضخم في نيويورك، وإجراء سفريات عبر طائرته الخاصة.

ولم تعلن سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالتحديد عن توقيت بدء التحقيق مع نتنياهو الابن.

وسبق أن حققت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأربعاء الماضي، مع سارة، زوجة نتنياهو، بشأن حصول العائلة على "هدايا ثمينة من رجال أعمال".

من جهتها، دعت وزيرة خارجية الاحتلال السابقة والقيادية في حزب "المعسكر الصهيوني" المعارض تسيبي ليفني، اليوم، نتنياهو إلى الاستقالة من منصبه.

وقالت ليفني للإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية): "لا يمكن لنتنياهو البقاء في منصب رئيس الوزراء، نتنياهو لا يمثل (حزب) الليكود وإنما يمثل فساده الشخصي".

وأضافت: "نتنياهو مشغول بالحصول على المنافع الحياتية من الناس ولا يهتم بالجمهور ولا بحزب الليكود".

في السياق ذاته، رفض المستشار القضائي لحكومة الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي مندلبليت، دعوات للإفراج عن شرائط تسجيل المحادثات التي جرت بين نتنياهو وناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس.

واعتبر مندلبليت، خلال كلمة في أكاديمية نتانيا مساء أمس، أن نشر هذه الشرائط، التي تكشف محاولة إبرام صفقة مصالح بين نتنياهو وموزيس، "قد يشوش على عملية التحقيق الجارية".

لكنه استدرك مضيفاً: "أدرس إمكانية الإفراج عن هذه الشرائط؛ نظراً لأهميتها للمواطنين، ولكن في هذا الوقت فإن نشرها سيشوش على التحقيق".

وتجري شرطة الاحتلال الإسرائيلي تحقيقا مع نتنياهو في ملفين الأول "الاشتباه بالحصول على منفعة من رجال أعمال" والثاني "محاولة إبرام صفقة مصالح مع ناشر يديعوت احرونوت".