السجن لمن يفشي هوية عملاء "الموساد"

...
القدس المحتلة - الأناضول

تتجه حكومة الاحتلال الإسرائيلية إلى المصادقة على نظام يمنع الكشف عن هوية عملاء في جهاز "الموساد" الإسرائيلي، مع فرض عقوبة السجن على من يقدم على هكذا خطوة.

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اليوم الإثنين 16-1-2017، إن من المتوقع أن تصادق الحكومة في جلستها الأسبوعية يوم الأحد القادم على" نظام جديد يجرّم من يجمع المعلومات عن عملاء الموساد، أو ينشرها سواء أكانوا عملاء في الماضي أو حاليا".

وأضافت:" منتهكو النظام سيحصلون على عقوبة السجن المؤبد، في حال كان الهدف من جمع أو نشر المعلومات المس بالأمن القومي لـ(إسرائيل) ".

و"الموساد" هو جهاز المخابرات الخارجية للاحتلال الإسرائيلي.

وتقول تقارير إسرائيلية وغربية إنه نفذ العديد من العمليات في الخارج دون الإعلان عن تبنيها رسميا.

وبحسب الصحيفة، فإنه تم توزيع صيغة النظام على الوزراء الإسرائيليين، بهدف المصادقة عليها في جلسة الحكومة القادمة ومن ثم تصادق عليه لجنة الداخلية والأمن البرلمانية.

ولم توضح عما إذا كان النظام يتطلب مصادقة الكنيست الإسرائيلي.

وقالت:" النظام يشمل حظر جمع معلومات أو نشرها عن العملاء وتفاصيل أبناء عائلاتهم وأماكن سكنهم والأماكن اليت يعمل من خلالها الموساد".

وتتفاوت العقوبات على مخترقي النظام من 7 سنوات إلى السجن المؤبد.