​"يونيفيل": نجري اتصالات مع الأطراف المعنية لمنع التصعيد في الجنوب اللبناني

بيروت - فلسطين أون لاين

قالت قيادة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "يونيفيل"، مساء اليوم الأحد، إنها أجرت اتصالات مباشرة مع الأطراف المعنية؛ لمنع تصعيد وتيرة الوضع الأمني جنوبي لبنان.

وأشارت "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية في لبنان، إلى أن قيادة قوات "يونيفيل" في الناقورة، تجري اتصالات مباشرة مع الأطراف المعنية، لمنع تصعيد وتيرة الوضع الأمني في الجنوب.

وكان رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري طلب تدخل الولايات المتحدة وفرنسا في مواجهة تطور الأوضاع على الحدود الجنوبية.

يأتي ذلك بعدما أعلن "حزب الله" اللبناني، في وقت سابق الأحد، تدميره آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة "أفيفيم" شمال "إسرائيل" وقتل وجرح من فيها، من دون تحديد عددهم.

وقال بيان للحزب، إنه "عند الساعة الرابعة و15 دقيقة من بعد ظهر اليوم (بالتوقيت المحلي)، قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر، بتدمير آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة افيفيم وقتل وجرح من فيها".

وعلى إثر ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي عن اطلاق 100 قذيفة على البلدات اللبنانية الحدودية.

يشار إلى أن قوة حفظ السلام المؤقتة في لبنان "يونيفيل"، هي قوات دولية متعددة الجنسيات، تابعة للأمم المتحدة، تشكلت بعد الحرب الإسرائيلية على لبنان 2006.

وتنتشر القوة الدولية في مناطق جنوب لبنان، وتهدف لضمان حفظ السلام في المنطقة المحاذية للحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة.