​تراجع معدل الجريمة في الأراضي الفلسطينية خلال 2016

صورة تعبيرية
غزة - فلسطين أون لاين

أفادت معطيات فلسطينية رسمية، بأن معدل الجريمة في الأراضي الفلسطينية خلال 2016، قد تراجع مقارنة مع الأعوام السابقة.


وذكر تقرير لـ "جهاز الإحصاء المركزي" (رسمي)، أن 7 بالمائة من الأسر الفلسطينية قد تعرضت لأفعال إجرامية، لافتًا إلى أن 9.6 بالمائة فقط عام 2012 تعرضت لذات الأفعال.

وأشار الجهاز إلى أنه أجرى مسحًا على عينة بلغت 7 آلاف و603 أسر فلسطينية؛ 5 آلاف و83 في الضفة الغربية و2520 في قطاع غزة، لافتًا إلى أن السرقة هي أكثر الأفعال الإجرامية ضد الأفراد بنسبة 58 بالمائة.

وقال إن 15.7 بالمائة من الفلسطينيين تعرضوا لتحرشات واعتداءات من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، مبينًا أن 10.7 بالمائة تعرضوا للاعتداء بالضرب و3.7 بالمائة لإتلاف مركبات.

وأوضحت المعطيات أن 43 بالمائة من الفلسطينيين قاموا بالتبليغ عن الجرائم التي تعرضوا، وأن 15.7 بالمائة وصلت للمحاكم، لافتة النظر إلى أن 24.3 بالمائة لم يرغبوا بتدخل الشرطة فيما تعرضوا له من اعتداءات وجرائم.

وبلغت نسبة الأفعال الإجرامية التي تعرض لها الأفراد في فلسطين، والتي تسببت في أضرار بشرية للضحية 8.6 بالمائة، و19.8 بالمائة أضرار مادية بمقدار ألف دينار أردني أو أكثر.