مرشحة رئاسية أمريكية تشترط تقديم المساعدات لـ(إسرائيل) بوقف الاستيطان

واشنطن – فلسطين أون لاين:

قالت المرشحة للرئاسة الأمريكية السيناتورة إليزابيث وارن: "إنها منفتحة في قضية جعل المساعدات لـ(إسرائيل) مشروطة بموافقة الحكومة، مع شرط وقف بناء المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة".

وأضافت وارن، التي تتصدر قائمة المرشحين الديمقراطيين للرئاسة، عندما سُئلت عن موقفها من الاستيطان والمساعدات "في الوقت الحالي، يقول نتنياهو إنه سيعمل على زيادة المستوطنات، لكن هذا لا يدفعنا في اتجاه حل الدولتين".

وأكدت، وفق صحيفة القدس العربي، أن السياسة الرسمية للولايات المتحدة هي دعم "حل الدولتين"، وقالت: "إذا كانت (إسرائيل) تتحرك في الاتجاه المعاكس، فكل شيء مطروح على الطاولة".

وتراجعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن انتقاد المستوطنات الإسرائيلية، كما وقّع ترامب، الذي حصل على دعم كبير لحملته الانتخابية من ممولين يهود، على الاعتراف بالقدس المحتلة "عاصمة لـ(إسرائيل)"، وكذلك الاعتراف بمرتفعات الجولان السورية كـ"أرض إسرائيلية".

وانتقد بعض المرشحين الديمقراطيين، بما فيهم وارن والسيناتور بيرني ساندرز بناء المستوطنات، وقمع جيش الاحتلال للمتظاهرين الفلسطينيين في مسيرات العودة وكسر الحصار.

وقال ساندرز في تغريدة نشرها العام الماضي إنه "حق لجميع الناس الاحتجاج من أجل مستقبل أفضل".

وأضاف "في الوقت نفسه، لا يزال الوضع في غزة يمثل كارثة إنسانية، يتعين على الولايات المتحدة أن تلعب دورًا أكثر ايجابية في إنهاء الحصار المفروض على غزة ومساعدة الفلسطينيين".