"مراسلون بلا حدود" تندد بحجب مواقع إلكترونية فلسطينية

رام الله - فلسطين أون لاين

نددت منظمة "مراسلون بلا حدود"، الأربعاء، بحجب أكثر من 50 موقعًا إلكترونيًا إخباريًا، بموجب قرار قضائي أصدرته محكمة تابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله.

وقالت المنظمة في بيان صحفي، إن هذه الإجراءات "غير مقبولة بتاتاً، وترى فيها وسيلة لفرض عقوبات على بعض وسائل الإعلام الناقدة للسلطة القائمة".

وقالت صابرين النوي، مسؤولة مكتب الشرق الأوسط في "مراسلون بلا حدود"، في البيان، إن "حجب مواقع إلكترونية يُعد انتهاكًا صارخاً للحق في الوصول إلى المعلومات".

وأضافت: "السلطة الفلسطينية من خلال اتخاذ هذه الخطوة، تؤكد رفضها للتعددية الإعلامية، ورغبتها في الإجهاز على أي شكل من أشكال المعارضة من خلال حجبها عن أنظار المواطنين".

وتحتل فلسطين المرتبة 137 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته "مراسلون بلا حدود" في وقت سابق هذا العام.

والإثنين، قررت محكمة الصلح برام الله، وسط الضفة، حجب 59 موقعًا إلكترونيًا في فلسطين، بناء على طلب من النائب العام.

ووفقًا لنص القرار، الذي أصدره القاضي محمد حسين، فإن "هذه المواقع قامت بنشر ووضع عبارات وصور ومقالات عبر الإنترنت تُهدد الأمن القومي والسلم الأهلي والإخلال بالنظام العام والآداب العامة وإثارة الرأي العام الفلسطيني".

وبحسب بيان من مكتب النائب العام في رام الله أكرم الخطيب، فإن "قرار الحجب جاء بعد ورود شكاوى للنيابة العامة ضد هذه المواقع، وأن بعضها مجهول المصدر والتمويل والإدارة".