تشكيل لجنة لعلاج تشوهات العمود الفقري

لقاء يبحث التعاون لتركيب الأطراف الصناعية للأطفال المبتورة أطرافهم

غزة - فلسطين أون لاين

ناقش الدكتور رأفت لبد مدير عام مستشفى الشيخ حمد للتأهيل والأطراف الصناعية بغزة، سبل التعاون مع منسق الوفود الطبية في جمعية إغاثة أطفال فلسطين سهيل فليفل، لتحويل أطفال الجمعية مبتوري الأطراف الى المستشفى.

وقال لبد: "إن الجمعية كانت ترسل الاطفال للعلاج بالخارج ولكن الآن مستشفى حمد يقدم نفس الخدمة وبنفس معايير الجودة داخل قطاع غزة".

وأضاف لبد بحسب بيان صادر عن مستشفى الشيخ حمد: "تم تحويل كافة ملفات الأطفال المرضى إلى قسم الأطراف الصناعية بمستشفى حمد"، موضحاً أن هناك 54 طفلا تتم متابعة حالاتهم بالمستشفى.

وبين أن التعاون بين الجانبين يهدف إلى تقديم الخدمة محلياً وتقليل تكلفة العلاج وتخفيف المعاناة عن الأطفال وذويهم.

وقال لبد: "إن خدمة الأطراف تحتاج لعمليات متواصلة وعدم متابعة حالة الأطفال سيؤثر على متابعة حلقات التأهيل".

وأشار لبد إلى أن مستشفى حمد هو المرجعية الوحيدة لتركيب الأطراف والأجهزة التعويضية للعمود الفقري بقطاع غزة, لافتًا أن المستشفى بدأ عمله في إبريل الماضي بتمويل صندوق قطر للتنمية وقدم خدماته لأكثر من 5000 مريض.

وحول مرضى تشوهات العمود الفقري، قال لبد: "تم التوافق على تشكيل فريق وطني وجسم ناظم يسمى باللجنة الوطنية لتشوهات العمود الفقري لاكتشاف الحالات مبكراً تضم الوزارة ومستشفى حمد والدكتور المكلف من الخارج نزيه أبو دية إلى جانب جمعية أطفال فلسطين".

وأضاف أن تأهيل الحالات سيتم بشكل كامل إلى جانب تركيب الاجهزة المناسبة لهم عبر فريق اختصاصي وإجراء العمليات في الوقت المحدد.