جمعة عاشرة تطالب برحيل جميع رموز النظام بالجزائر

الجزائر_فلسطين أون لاين
احتشد المتظاهرون الجزائريون في الساحات الرئيسية بالجزائر العاصمة وولايات أخرى في الجمعة العاشرة للحراك الشعبي، للمطالبة بتنحي جميع رموز نظام عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال مطلع الشهر الجاري نزولا لضغوط الشارع.

وقد تجمع العشرات أمام ساحة البريد المركزي في العاصمة، وهي الساحة التي تشهد منذ أكثر من شهرين بداية انطلاق تجمهر المتظاهرين، قبل السير في أبرز شوارع المدينة.

وشهدت مداخل العاصمة منذ أمس الخميس ازدحاما مروريا، بسبب إغلاق السلطات الأمنية الشوارع المؤدية إلى العاصمة، خصوصا الطريق السريع شرق-غرب.

وهتف المتظاهرون برحيل جميع رموز نظام بوتفليقة، مثل الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي وأعضاء حكومة تصريف الأعمال.

وعبر المتجمعون في ساحة البريد المركزي عن رفضهم الكلي لمشاورات سياسية أطلقها بن صالح قبل أسبوع.

ووفقا للمسار الدستوري الذي يتمسك به الجيش الذي أصبح محور السلطة بعد رحيل بوتفليقة، قرر عبد القادر بن صالح تنظيم انتخابات في الرابع من يوليو/تموز، وهو ما يرفضه الحراك الشعبي الذي "لا يثق في نزاهة هذه الانتخابات".