سياسي

​رئيس الأركان التركي يستقبل نظيره القطري بأنقرة

استقبل رئيس هيئة الأركان العامة للجيش التركي يشار غولر، الخميس، نظيره القطري غانم بن شاهين الغانم، في مقر هيئة الأركان بالعاصمة أنقرة.

وجرى استقبال "الغانم" من قبل "غولر"، بمراسم عسكرية.

وعقب مراسم الاستقبال التي تخللها عزف النشيد الوطني للبلدين، وتحية "الغانم" لفريق المراسم التركي، انتقل الجانبان لعقد مباحثاتهما داخل مبنى مقر الهيئة.

وفي وقت سابق الأربعاء، التقى "الغانم" وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، في مقر الوزارة بأنقرة، وبحثا التعاون الثنائي بين البلدين وقضايا دفاع وأمن.

تحليل: الاتفاقية الإسرائيلية الخليجية رفع للستار عن تطبيع عمره عقود

يرى محللان سياسيان أن حديث سلطات الاحتلال الإسرائيلية عن اتفاقيات ثنائية بين دول خليجية و(إسرائيل) ما هو إلا خروج بتلك العلاقات القائمة منذ عقود طويلة إلى العلن، مشيرين إلى أن اتفاق التسوية الفلسطينية الإسرائيلية "أوسلو" والتنسيق الأمني نزع رداء الحياء عن بعض الدول العربية، وهو ما يمثل مرحلة متقدمة بمخطط تصفية القضية الفلسطينية.

ونشرت القناة العبرية الثانية، أمس، تقريرًا ذكرت فيه أنه طرأ تقدم على المباحثات الرامية للتوصل إلى اتفاق "لا حرب" بين دولة الاحتلال ودول خليجية، بموجب مبادرة وزير خارجية الاحتلال، يسرائيل كاتس، التي تهدف إلى تطبيع رسمي للعلاقات، وسط ترحيب ودعم أميركي.

غطاء للتطبيع

المحلل السياسي حاتم أبو زايدة أشار إلى وجود حراك خليجي لإنشاء سفارات عند دولة الاحتلال، ولكن ثمة تردد وخشية من الإعلان عن ذلك، فلجأ الطرفان لعقد اتفاقيات مبهمة تتضمن بعض البنود كـ"عدم الحرب".

ويعتقد أن تلك الاتفاقيات تمثل غطاء للتطبيع ورفع وتيرة التواصل السري القائم منذ عقود بين (إسرائيل) وبعض العواصم الخليجية، ضمن مسارات تشرعن تلك العلاقات بشكل أقل من إقامة سفارات وممثليات لكن تؤدي الوظيفة نفسها.

وأوضح أبو زايدة أن العامين الأخيرين شهدا تبادلًا للوفود على حساب القضية الفلسطينية، "لكن الجديد إعلان ذلك الأمر ضمن اتفاقات سياسية على حساب القضية الفلسطينية، لتشعر (إسرائيل) بنشوة الانتصار، وأنها غير مجبرة على دفع أثمان للشعب الفلسطيني بينما تهرول الحاضنة العربية إليها".

وأشار إلى أن إعلان القناة العبرية الثانية يثبت أن احتلال فلسطين لا يمثل مشكلة على الإطلاق بالنسبة للعرب فهم يقيمون أشكالًا مختلفة من العلاقات مع الاحتلال، وهذا من شأنه تثبيت مخططات السياسة الإسرائيلية القائمة على ابتلاع الضفة و"أسرلة" القدس واختزال القضية في غزة.

ومن وجهة نظر أبو زايدة، فإن "مبادرة كاتس" تعزز الجانب السياسي غير المعلن من "صفقة القرن" لدمج (إسرائيل) سياسيًا في المنطقة العربية، لافتًا إلى أن تلك الصفقة ليست جديدة وإنما جاءت تأسيسًا على اتفاق أوسلو منذ 1993، والفارق أنها تمضي بوتيرة متسارعة في ظل وجود مفاعيل سياسية عربية داعمة ولديها الرغبة في حسم ملف القضية الفلسطينية.

علاقات تاريخية

ويتفق المحلل السياسي يوسف حجازي في أن العلاقات الخليجية والإسرائيلية ليست وليدة اللحظة وإنما "قائمة منذ نشأة الطرفين على يد بريطانيا (...) الجديد أن قضية فلسطين لم تعد أولوية للعرب وباتوا يجهرون بذلك علنًا.

وذهب إلى القول: "من حيث النشأة والكينونة، أوجدت (إسرائيل) ودول الخليج في الوقت نفسه الذي كانت تهيمن فيه بريطانيا على المنطقة، وهذه الدول أدوات بيد الاستعمار وتستمد استمرارها اقتصاديًّا وعمليًّا منه لكن تم نقلها من الأيدي البريطانية إلى الأمريكية".

وتابع حجازي: "نخدع أنفسنا عندما نتحدث عن قومية عربية، فلا وجود لأمة عربية في زمن سقوط الأيديولوجيات وسيطرة المصالح على العلاقات الدولية، فالحقيقة أن دول الخليج تطبع ومرتبطة بعلاقات تجارية واقتصادية وأمنية مع الاحتلال منذ نشأتهما ولكن ما تريد فعله عبر توقيع اتفاقيات هو مجرد إشهار".

وشدد على أن الأحداث التاريخية لا تظهر فجأة وإنما يؤسس لها بانتظار الوقت الملائم للإعلان، "فالعلاقات الدبلوماسية موجودة بين الطرفين، وإنْ لم توجد مكاتب وممثليات، تعكسها تبادل الوفود الزائرة".

وأشار إلى أنه منذ إعلان قيام دولة الاحتلال على أرض فلسطين انقسم العرب إلى قسم قومي ناهض المشروع الصهيوني، وآخر كانت دول الخليج جزءًا منه مهمته الحيلولة دون أي نهضة قومية عربية.

ويعتقد حجازي أن تلك العلاقات تحشر الفلسطينيين في الزاوية، وستعرضهم لابتزاز سياسي كما حدث إبان أوسلو في ظل نظر بعض الدول العربية لفصائل المقاومة الفلسطينية كـ"حركات إرهابية"، وفي وقت يمضي فيه مخطط تصفية القضية على قدم وساق بإعلان "ضم القدس والجولان"، والسعي لتجفيف منابع "أونروا".

وترتكز المبادرة على استغلال "المصالح المشتركة بين (إسرائيل) ودول خليجيّة لمواجهة إيران "من أجل تطبيع العلاقات في مجالي الحرب على الإرهاب والاقتصاد، وتقتصر المبادرة على هذين البندين، بحسب القناة، وذلك على ضوء "الاعتقاد بأنه في المرحلة الحاليّة، أنه من غير الممكن التوقيع على اتفاقيّات سلام كاملة بسبب استمرار الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني".

ووفقًا للقناة الثانية، فإن المبادرة تستند إلى الأسس الآتية: تطوير علاقات وديّة وتعاون بين البلدان، "على أساس ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي"، واتخاذ خطوات "ضرورية وفعالة لضمان عدم انطلاق أو تخطيط أو تمويل عمليات قتالية أو عدائية أو تخريبية أو عنيفة أو تحريضية" من دول الخليج ضد (إسرائيل).

كما تشمل المبادرة "الامتناع عن الانضمام أو الدفع أو مساعدة أي تحالف أو منظمة ذوي خلفيات عسكرية أو أمنية، مع طرف آخر غير موقع على الاتفاق"، دون الإعلان عن مصير التحالفات القائمة مثل مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية، وينص التقرير، أيضًا، على حل "كل الاختلافات في الآراء عبر التشاور".

أردوغان: اعتقلنا زوجة البغدادي ولم نحدث جلبة مثل الأميركيين

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان -اليوم الأربعاء- إن بلاده اعتقلت إحدى زوجات زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، بعد أكثر من أسبوع من مقتله خلال غارة نفذتها القوات الأميركية الخاصة في سوريا.

وأضاف أردوغان في كلمته بالقصر الجمهوري خلال احتفال بمناسبة مرور سبعين عاما على تأسيس كلية الإلهيات في جامعة أنقرة، أن "الولايات المتحدة قالت إن البغدادي قتل نفسه في نفق. لقد بدؤوا حملة دعاية بشأن هذا.. لكنني أعلن هنا للمرة الأولى: لقد اعتقلنا زوجته ولم نحدث جلبة بشأن الأمر مثلهم. وكذلك، اعتقلنا شقيقته وصهره في سوريا"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وجاء مقتل البغدادي متزامنا مع العملية العسكرية التي نفذتها تركيا ضد الفصائل الكردية التي كانت حليفا أساسيا للغرب في إطار الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية، لكن أنقرة تعتبر القوات الكردية "إرهابية".

وقال مسؤول تركي كبير هذا الأسبوع إن تركيا اعتقلت شقيقة البغدادي وزوجها وابنتها وتأمل في الحصول على معلومات منهم عن تنظيم الدولة، إلا أن أنقرة لم تحدد ما إذا كانت لديهم معلومات عن عمليات التنظيم.

وبرز البغدادي بعد أن نصّب نفسه "خليفة" للمسلمين، وسيطر على مناطق شاسعة من العراق وسوريا بين عامي 2014 و2017، ثم انتزع تحالف تقوده الولايات المتحدة المناطق التي كانت تحت سيطرة التنظيم.

ورحّب قادة العالم بمقتله لكنهم حذروا هم وخبراء أمنيون من أن التنظيم لا يزال يمثل تهديدا أمنيا في سوريا وخارجها.

نعيم: التطورات في "أونروا" مقلقة وتوقيتها ليس بريئا

قال عضو مكتب العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" د. باسم نعيم إن التطورات الأخيرة في الأونروا، وفي مقدمتها تنحي المفوض العام بيير كرينبول عن منصبه بطلب من الأمين العام للأمم المتحدة، على خلفية التحقيقات، التي لم تصدر نتائجها حتى الآن، مقلقة.

وأضاف نعيم في تصريح صحفي اليوم الأربعاء أن هذه الإجراءات تعزز التخوفات الموجودة عند الكثيرين حول المؤامرة التي تستهدف الوكالة والتفويض الممنوح لها، بضغط أمريكي صهيوني، ولاسيما أن التنحية جاءت في وقت حساس جدًا، وهو المداولات الجارية في الجمعية العامة للأمم المتحدة لتمديد التفويض للأونروا لثلاث سنوات جديدة، مؤكدًا أن التوقيت غير بريء.

وأكد نعيم أن الأمم المتحدة وإدارة الأونروا مطالبة بالشفافية المطلقة في التعامل مع الموقف، وإطلاع أصحاب الحق الأصليين، والمقصود هم اللاجئون الفلسطينيون، حول التفاصيل الكاملة لهذه التطورات، لما تشكله هذه المؤسسة من انعكاس للإرادة السياسية الدولية لمساندة اللاجئين الفلسطينيين، حتى ينالوا كامل حقوقهم بالعودة والتعويض.

وشدد على أن اللاجئين الفلسطينيين لن يقبلوا بنكبة ثانية بعد التهجير القسري عام ١٩٤٨، ولن يقبلوا برفع الغطاء القانوني والسياسي عن اللاجئين من خلال فكفكة الأونروا أو تغيير تفويضها.

ونوه بأن الدفاع عن الأونروا لا يعطي مبررًا أو غطاءً لأي فساد، بل نحن الأحرص على الشفافية والإدارة الرشيدة في الوكالة وغيرها من المواقع.

tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz tierionpricesusa.xyz ip tv iptv iptv iptv iptv iptv tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz tetherpricesusa.xyz
php shell hacklink hacklink satışı paykasa youtube video indir youtube video download wso shell indoxploit shell istanbul evden eve nakliyat hacklink Google bedava bonus canlı bahis deneme bonusu canlı bahis bostancı escort 1xbet canlı bahis sex hattı kayseri escort eryaman escort mersin escort adana escort sex hikayeleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri bahis siteleri betpas supertotobet süperbahis

Tether Price Bitcoin Price Ethereum price Litecoin Price Eos Price XRP Price Bitcoin Cash Price Tron Price Bitcoin Vs Price Ethereum Classic Price